الخرطوم 8-5-2021 (سونا)- أكد السيد صلاح الدين عبد المطلب أمين الأمانة العدلية والقانونية لحركة العدل والمساواة الثورية أن الحركة جاءت من رحم الوطن لبناء دولة مدنية وديمقراطية قائمة على المواطنة وتسعى لإقامة نظام حكم قائم على التنوع وعدم إقصاء الآخر.

وقال صلاح الدين  خلال مخاطبته المؤتمر الصحفي الذي عقدته الحركة بالخرطوم اليوم إن الحركة دعت إلى تأكيد حرية الصحافة والنشر وإستقلال القضاء وحرية البحث العلمي وإستقلال الجامعات والعمل على تحقيق التنمية الإقتصادية الشاملة مع وضع تميز إيجابي للأقاليم الأقل نمواً ومناطق الحروبات ،إضافة إلى تحقيق العدالة عبر القضاء السوداني وضرورة إستكمال عملية السلام في السودان.

من جانبه أكد الدكتور أكرم الطيب محمد أمين التخطيط الإستراتيجي لحركة العدل والمساواة الثورية أن الحركة ملتزمة بالهدنة وحافظت على مدار هذه الهدنة بعلاقاتها مع المواطنين، مضيفاً أن الحركة ساهمت في إقامة عدد من المشاريع.

 

أخبار ذات صلة