الفولة 10-5-2021(سونا)- احيت قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي بغرب كردفان ذكرى مجزرة (28)رمضان حركة الخلاص الوطني الذين اعدمهم النظام البائد عقب انقلابه على الديمقراطية، وبدأت الاحتفالية بزيارة لمنزل عائلة الشهيد المقدم ركن بشير عامر أبوديك بالفولة وهو أحد شهداء حركة الخلاص الوطني الذين تم اعدامهم.

وتحدث في المناسبة القيادي بالحزب المهندس الهجا عبدالرحمن نجم متناولا أهداف حركة الخلاص الوطني التي كانت ترمي لتخليص السودان من نظام الإنقاذ الديكتاتوري والتي ضمت مجموعة من التنظيمات الوطنية المخلصة التي قدمت لأجل ذلك الكثير من التضحيات والشهداء.

من جهته استعرض القيادي بالحزب فضل الله بويا نضالات حزب البعث العربي الإشتراكي من أجل الديمقراطية، مؤكدا مضي ثورة ديسمبر المجيدة في تحقيق أهدافها السامية التي يتطلع لها المواطن.

وفي السياق ذاته أكد أمين سر حزب البعث العربي الإشتراكي بالولاية المهندس حسين بكار المضي قدما في طريق شهيد الولاية والسودان المقدم ركن بشير عامر أبوديك متعهدا بالإقتصاص لشهداء الحركة من قادة النظام البائد، مشيرا لنضالات الحزب داخل وخارج السودان وما يسعى له من أهداف لوحدة الأمة العربية.

هذا وقد ثمن عميد أسرة الشهيد الاستاذ جبريل عامر أبوديك مبادرة حزب البعث الإشتراكي لزيارة الأسرة وإحياء ذكرى الشهيد بشير ورفاقه، مشيدا بالجهود المبذولة للإقتصاص للشهداء، مؤكدا دعم الأسرة لهذا الخط معبرا عن تقديره لنضالات حزب البعث العربي من أجل ترسيخ الديمقراطية وإرساء قواعدها في عموم السودان. وكان قد تداخل هاتفيا مع الحضور نائب أمين سر حزب البعث العربي الإشتراكي القيادة القطرية عثمان إدريس أبو راس مترحما على الشهيد بشير أبوديك وكل رفاقه مؤكدا مواصلة النضال في طريقهم والاقتصاص لهم.

أخبار ذات صلة