الدمازين في ١١-٥-٢٠٢١( سونا)- سجلت أسعار الملبوسات وإحتياجات العيد بالسوق الكبير بمدينة الدمازين بولاية النيل الأزرق إرتفاعاً ملحوظاً رغم الوفرة.

قامت وكالة السودان للأنباء ( سونا) بجولة داخل السوق الكبير رصدت من خلالها الحركة التجارية النشطة مع حلول عيد الفطر المبارك.

وقال التاجر ود العمدة أحمد إن أسعار ملابس الأطفال  مابين( 2 أف جنيه الى 6 ألف جنيه) وتختلف حسب النوع والخامة، بينما تراوحت أسعار أحذية الأطفال مابين ٤ ألف جنيه الى ٦ ألف جنيه، والملابس النسائية مابين ( ٦ ألف جنيه الى ٨ ألف جنيه) والعباية ١٣ ألف جنيه والبلوزة ٣ ألف جنيه.

وأوضح التاجر مصعب حمدين الشيخ أن أسعار الملابس الرجالية شهدت إرتفاعاً كبيراً  هذا العام حيث بلغت أسعار  القمصان مابين ( ٣ ألف جنيه الى ٥ ألف جنيه ) والبنطلون ٧ ألف جنيه وتوجد أصناف مستوردة أسعارها  ٦ ألف جنيه للقميص و١٢ ألف جنيه للبنطلون.

أما أسعار الأحذية فهي متباينة حسب النوع وبلغ سعر الأحزية العادية مابين ( ٧ ألف  جنيه الى ٩ ألف جنيه والأحزية المستوردة تجاوزت ١٥ ألف جنيه.

وقال  عبد المنعم صديق محمد ( موظف ) إنهم أصبحوا بين مطرقة إرتفاع الأسعار وسندان ضعف المرتبات، مؤكداً أن الوضع الإقتصادي الراهن حتم على العديد من الأسر الإكتفاء بشراء لوازم المخبوزات رغم إرتفاع أسعارها ولا حول ولاقوة لهم بشراء الملبوسات.

فيما أوضح المواطن حيدر النعيم أن الأسعار في هذا العام بصورة عامة مرتفعة وأنهم مضطرون للشراء من أجل إدخال الفرحة في نفوس الأطفال آملاً أن يعود العيد المقبل والبلاد في أحسن حال.

أخبار ذات صلة