الفاشر ١١-٥-٢٠٢١ (سونا)- بحث رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بولاية شمال دارفور مالك عبدالله دهب مع أسعد جلال الدين ممثل عضو مجلس السيادة الإنتقالي بروفيسور(صديق تاور) بمقر المجلس بالفاشر  كيفية معالجة مشاكل ضعف وإنقطاع الإتصالات الهاتفية  ببعض محليات الولاية.

 وأكد رئيس المجلس الأعلى للثقافة  أن  العديد من محليات الولاية وخاصة النائية منها  مازالت تعانى من عدم وجود الإتصالات الهاتفية بسبب عدم وجود  شبكات إتصال أو ضعفها، داعياً في هذا الخصوص الهيئة القومية وشركات  الإتصالات إلى الإسراع في معالجة الأعطال ومراجعة مستوى التغطية الجغرافية لشمال دارفور بشبكة الإتصالات و إصلاح الأعطال في الأبراج المتوقفة، وإضافة المزيد من الأبراج حتى تكتمل التغطية الشاملة بشبكات الإتصالات، وذلك  باعتبار أن الإتصالات باتت تمثل الوسيلة الأساسية  لدعم التواصل وتحقيق السلم الإجتماعى، علاوة على مساهمتها في  توفير الخدمات الأخرى المتمثلة في الإنترنت والإذاعات المحلية التى تساعد بدورها  فى رتق النسيج الإجتماعى والعودة الطوعية للنازحين واللاجئين.

من جانبه أكد ممثل عضو مجلس السيادة أسعد جلال الدين إهتمامهم بملف شبكات الإتصالات بمحليات الولاية واعداً بتسليم ملف المجلس الخاص بالشبكات لعضو مجلس السيادة صديق تاور ولمدير الهيئة القومية للإتصالات توطئة  لإيجاد الحلول المناسبة لها.

وثمن دور المجلس الأعلى للثقافة والإعلام وإهتمامه بقضايا الإتصالات التي بدأها مع  عضو مجلس السيادة صديق تاور قبل أربعة  أشهر، حيث طالب المجلس حينها بمعالجة أمر شبكات الإتصالات الخاصة بمحليتى المالحة وأم كدادة، ويشار إلى أن َ ممثل عضو مجلس السيادة الإنتقالي  قد وصل الفاشر بعد أن قام بتسيير قافلة المساعدات الإنسانية لمتضررى حريق محلية قريضة بولاية جنوب دارفور مؤخرا.

أخبار ذات صلة