الخرطوم 11-5-2021 (سونا) - شددت الأستاذة هديل محمد حسن  أخصائي التثقيف الصحي بوزارة الصحة الاتحادية، على ضرورة إلتزام  المواطنين  بالإحتياطات  اللازمة  والإجراءات الإحترازية لمنع وتقليل الإنتشار المجتمعي للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-١٩).

وأشارت إلى إنه خلال  آخر الأربعة وعشرين ساعة الماضية سجل العالم  أكثر من ٣٤ ألف٢٧٢ حالة إصابة جديدة بفيروس كورو نا، ٦٣ منها كانت في السودان ٢٤٤٦ حالة وفاة  في العالم، وكانت منها حالة وفاة واحدة تم رصدها في السودان.

وقالت إن هذا الأمر  يدل على أن هناك إنتشار وظهور مستمر  لحالات جديدة، الأمر الذي يدعو للإلتزام بالإجراءات الإحترازية لتقليل الإنتشار والتي منها  لبس الكمامة  والتباعد الإجتماعي  وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى  والتباعد بمسافة  متر  بين الشخص والآخر في الصف تفادياً  لإنتشار العدوى، بجانب العطس في المنديل ووضعه في مكانه الصحيح وتكرار غسل الأيدي وتعقيمها.

وأضافت أن الأخذ بإجراءات الحماية أيضاً يشمل  الأخذ بالتطعيم مشيرةً إلى وجود عشرة لقاحات معتمدة على مستوى العالم  للإستخدام وتم حتى الآن  موافقة منظمة الصحة العالمية على أكثر من خمس منها.

وأشارت  إلى أن السودان طلب ١٧ مليون جرعه من لقاحات كوفيد-١٩ ليغطي ٨ مليون شخص أي ما يمثل ٢٠ ‰ من عدد السكان.

وقالت إن السودان حصل على لقاح  استنزنكا  وهو واحد من اللقاحات الآمنة والتي مرت بتجارب سريرية صارمة لإستخدامها حيث توفر الجرعة الأولى منها ٦٠% من الحماية و الجرعة الثانية ٩٠% من الحماية.

وأضافت إن السودان لم  يتحصل  على الكمية المطلوبة حيت تم إستهداف فئات  محددة للتطعيم باللقاحات المتوفرة منها العاملين بالحقل الصحي وكبار السن.

وقالت إنه ستتم تغطية كل المستهدفين بالتطعيم مافوق أعمار ١٨ عام على مراحل  داعيةً الجميع للتسجيل الإلكتروني ، مشيراً لعدم تطعيم الأطفال باللقاح.

ودعت المواطنين إلى أخذ الإحتياطات اللازمة بجانب التطعيم باللقاح .

ووجهت رسالة تطمين لكل المواطنين بأن اللقاح آمن ويمكن لكل من يجد فرصة أن يتم تطعيمه وأن السودان يسعى إلى أن تتم تغطية كل المستهدفين في جميع الولايات.

أخبار ذات صلة