الخرطوم 17-5-2021 (سونا) - كشف وزير الصناعة ابراهيم الشيخ عبد الرحمن شروع وزارته في اعداد استرايتجية شاملة للصناعة بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة تتضمن البرنامج الاسعافي والاستراتيجي لتغيير واقع الصناعة بكافة قطاعاتها.

 واوضح سيادته خلال مخاطبته اليوم العاملين بوزارة الصناعة بحضور المدير العام لشركة السكر السودانية الرشيد اسحق سعيهم في الاعداد لمسح صناعي شامل للقطاع الصناعي الفترة القادمة بمشاركة الجهاز المركزي للإحصاء وعدد من المختصين ليتم انجازه خلال شهرين.

وأعلن عن قيام ورشة للتداول فيها حول قانون تنمية وتطوير الصناعة في السودان ولشرح القانون للعاملين بالوزارة وجهات الاختصاص مشيدا بكافة الذين عملوا لإجازته وأؤلئك الذين يعملون من اجل انفاذ القانون لضبط حركة آداء القطاع الصناعي بالبلاد، وقال الوزير انهم يعملون على اعداد هيكل تنظيمي لوزارة الصناعة لمواكبة حركة التغييرات التي طرأت مؤخرا على كافة القطاعات الصناعية للنهوض بالوزارة وآداءها خاصة بعد فصلها من التجارة.

ونوه لقيام استراتيجية شراكة ذكية مع عدد من المصانع كما بشر بقيام مدينة الحاج عبد الله  للغزل والنسيج المرحلة المقبلة، كما اعرب الوزير عن تفاؤله بنجاح مؤتمر باريس وانعكاس ذلك بانفتاح السودان علي المجتمع الدولي بجانب الغاء ديون السودان. بجانب الأولويات الاساسية لقطاع  الزراعة والتعدين والطاقة والاتصالات والبنية التحتية وقال ان توفير الكهرباء ظلت تشكل لهم عنصرا مهما لكافة القطاعات الصناعية مرحبا بكافة الاستثمارات في هذا القطاع الأمر الذي سيسهم في تطوير القطاع الصناعي بجانب مشروعات الطاقة الشمسية التي تساعد في توفير 5 الف ميغاواط اضافية. واكد الترويج لعدد من المشروعات الصناعية ضمن فعاليات مؤتمر باريس.

  كما اشار الوزير  الى جهود الدولة في تخفيف اعباء المعيشة علي المواطنين من خلال تفعيل برامج التعاونيات ، سلعتي وثمرات الذي تقدر تكلفته ب 820 مليون دولار كدعم مادي مباشر للأسر  كما اشار لتشكيل لجنة جديدة للسلع الاستراتيجية بإشرافه تشمل القمح و  الدقيق ، الوقود ، الدواء ، الكهرباء.

أخبار ذات صلة