الخرطوم 18-05-2021 (سونا)- أعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي الاستاذ الطاهر أبوبكر حجر دعمه الكامل لمبادرة التعايش السلمي والسلم الاجتماعي في إقليم دارفور والتي طرحتها حركة تحرير السودان برئاسة مصطفي تمبور. 

 جاء ذلك خلال لقائه بالقصر الجمهوري اليوم رئيس حركة تحرير السودان مصطفى نصرالدين تمبور، والذي أوضح في تصريح صحفي، أن اللقاء تطرق للوضع الأمني والإنساني على مستوى إقليم دارفورعلى خلفية الإضطرابات الأمنية التي شهدتها ولاية غرب دارفور وبعض المناطق بولاية جنوب دارفور.

 وقال "لقد تم الاتفاق على ضرورة الإسراع لوضع حد للمشكلات الأمنية  التي تضرر منها المواطن في دارفور، وبحث سبل التعايش السلمي الحقيقي والسلام الإجتماعي الذي يجمع كل المكونات الاجتماعية والثقافية في المنطقة".

وأضاف أن اللقاء أمن على ضرورة التواصل مع كل قيادات الإدارات الأهلية وأعيان المجتمع والوقوف على وجهات نظرهم لكيفية وضع حد  للاقتتال القبلي، بجانب تحريك قيادات الكفاح المسلح وقطاعات المجتمع المدني للجلوس مع أصحاب المصلحة الحقيقيين وإقناعهم باتفاق جوبا لسلام السودان واشراكهم في إنزال بنوده على أرض الواقع. 

وأكد رئيس حركة تحرير السودان ثقته في كل الأطراف المكونة للحكومة الإنتقالية، وقال "إنها قادرة على العبور بالبلاد الى مرحلة التحول الديمقراطي الحقيقي وصولا بالشعب السوداني لمرحلة الانتخابات".   

أخبار ذات صلة