الدمازين في ٢٧-٥-٢٠٢١( سونا) قال الاستاذ علي محمد هجو الامين العام لمبادرة المجتمع المدني بولاية النيل الأزرق انهم سبق وان اعلنوا ترحيبهم بالخطوة التي أقدم عليها الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والقائد عبدالعزيز آدم الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال والتي أفضت الى التوقيع على إعلان المبادئ كتمهيد للدخول في عملية التفاوض بغية الوصول إلى سلام شامل يعالج جميع القضايا التي تسببت في الحرب بين الطرفين، مشيرا الى أن السلام يعتبر أهم مطلوبات ثورة ديسمبر العظيمة وركيزتها وحجر الزاوية الذي يكمل عملية الانتقال الديموقراطي كهدف رئيسي مهرته الثورة بدماء الشهداء.

وفي تصريح /لسونا /أكد علي هجو ان مبادرة المجتمع المدني تجدد ترحيبها ودعمها وتشجيعها لأطراف عملية التفاوض وتبارك انطلاقة جولات الحوار المباشر التي تبدأ اليوم بمدينة جوبا برعاية الدولة الشقيقة جنوب السودان.

وقال إن المبادرة تناشد الطرفين بالدخول إلى قاعة التفاوض مستصحبين معهم تطلعات مجتمع النيل الأزرق أصحاب الحق والمصلحة من الدرجة الأولى في عملية السلام، كما وتناشد المجتمعين الدولي والإقليمي وكافة المهتمين بعملية السلام بتقديم كل ما من شأنه تذليل الصعاب وتجاوز عقبات الاتفاق وخلق بيئة صالحة للحوار تمهيداً لتتويج جولات التفاوض بالتوقيع على اتفاق سلام شامل عادل وكامل يضع حداً نهائياً للحرب والخلافات التي ألحقت ضرراً كبيراً بالبلاد والعباد خاصة منطقة النيل الأزرق.

أخبار ذات صلة