الخرطوم-6-6-2021(سونا)-دفع الروائي السوداني المقيم بهولندا، أحمد ألمك؛ برواية جديدة، لدار ويللوز هاوس الجنوبسودانية، والموسومة ب(كهنة آمون).

وكان ألمك قد أصدر أول رواياته( الفرقة الموسيقية)، عن دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر عام 1991، انتقدت الرواية الحكم العسكري وغياب الحريات في السودان بعد سقوط النظام الديمقراطي عام 1989. في عام 1996 صدرت روايته الثانية (عصافير آخر أيام الخريف) عن دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر، كما صدرت له مجموعة قصص قصيرة عام 2001 عن دار الأهالي في سوريا بعنوان (الموت السادس للعجوز منوفل)، اتبعها بروايته (الخريف يأتي مع صفاء) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ترجمت الرواية إلي اللغة الفرنسية وصدرت عن دار (أكتس صد) في العام 2007 ثم صدرت لها ترجمة هولندية في العام 2010 عن دار (دي خوس) للنشر، كما صدرت له عام 2005 رواية قصيرة مع مجموعة قصص بعنوان: ذات الضفائر، عن دار عزة للنشر بالخرطوم.

 وصدرت له مؤخرا (بيت في جوبا) عن دار الحضارة للنشر بالقاهرة، كما صدرت له أيضا رواية( سبعة غرباء في المدينة) عن دار نشر أوراق المصرية 2014، ورواية (الحب في مملكة الجنجويد) عن دار نشر أوراق بالقاهرة، ورواية( الزمن قبل غارة الأنتينوف) عن دار الحضارة بالقاهرة. وضمن مجموعة كتّأب من السودان صدرت له قصة بالفرنسية في مجموعة قصصية، كما تُرجمت بعض قصصه القصيرة إلى الهولندية وصدرت ضمن مجموعات قصصية مع كتّأب آخرين.

أخبار ذات صلة