الخرطوم08-06-2021 (سونا) اُختتمت اليوم بوزارة التعليم العالي ورشة انشطة اليونسكو فى قطاع الاعلام لاطراف العملية السلمية ضمن مشروع مراجعة سياسات وقوانين قطاع الاعلام بالسودان .

وقال مدير مكتب اليونسكو المناوب  بالخرطوم دكتور ايمن بدري "سعدنا اليوم بختام هذه الورشة التنويرية لرفيقات ورفقاء أطراف العملية السلمية لاتفاقية جوبا".  وأشار ان  هذه الورشة التنويرية اتت بتوجيه من السيد وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام الأستاذ رشيد سعيد و بتنسيق تام بعقد سبع اجتماعات مع ممثلين للحركات الموقعة على اتفاقية جوبا، حيث تضمنت  الفعالية تنويرا حول الدراسة لمؤشرات تطور قطاع الإعلام في السودان قامت بها اليونسكو و استكملت في 2020 وكذلك تم  استعراض خارطة الطريق المتعلقة بتطوير قطاع الإعلام في السودان. وقال ايمن ان الورشة غطت ثلاثة ادلة تدريبية عملت عليها اليونسكو في الفترة السابقة، مكافحة الأخبار المضللة و دليل مكافحة خطاب العنف والكراهية ودليل كيفية كتابة التقارير حول العنف المرتكب ضدد النساء والفتيات، لافتا الي انه تخللت الورشة أيضا توصيات و مداخلات وآراء من الحركات المشاركة جميعها فيما راؤه من تعديلات مبدئية  مهمة من وجهة نظرهم للدراسة و كذلك خارطة الطريق.  واضاف ايمن ان  الورشه  النوعيه و المتميزة خرجت  بآراء و مقترحات للقاءات قادمه ونقاشات أعمق و أطول حول تطوير العمل بالإعلام في السودان.

وقال ان التوصيات اكدت على ضرورة  تطوير العمل  الاعلامي  كما أكد المشاركون على ضرورة التركيز على مكافحة خطاب الكراهية  لتحقيق الانتقال السلس لمكونات المجتمع المختلفة، وعبر ايمن عن سعادته  بتشريف وكيل أول وزارة الثقافه والإعلام بالجلسه الافتتاحيه و كذلك المشاركه النوعيه للقائد مني اركو مناوي حاكم إقليم دارفور والقائد عضو مجلس السياده الدكتور الهادي ادريس مشيرا إلى انهم  أجمعوا على اهمية أن تواصل منظمة اليونسكو عملها على تطوير العمل الإعلامي والإعلاميين في السودان، مؤكدا ان منظمه اليونسكو مستعدة للتعاون مع الجميع من أجل رفعه و تطور قطاع الإعلام في السودان.

واعتبر ايمن ان الورش والحوار المتصل فرصه ممتازه لمنظمه اليونسكو للارتقاء بالإعلاميات و الإعلاميين القديرين و المقتدرين المشاركين من الحركات الموقعه على اتفاقية جوبا للسلام وكانت فرصه لمكتبنا بأن يلتقى باصدقاء جدد و يتعرف على مشاركين جدد، سنعمل معهم حسب المواجهات والمحاور الرئيسة الثلاثة في مقدمتها القوانين والتشريع.  واختتمت الورشة بتقديم أوراق بعنوان دليل مكافحة خطاب العنف والكراهية قدمها الاستاذ خالد ماسة وورقة اخرى بعنوان دليل مكافحة الاخبار الكاذبة قدمها الاستاذ عادل كلر، فيما قدمت الاستاذة تغريد عووضة ورقة بعنوان دليل كتابة التقارير عن العنف ضد النساء والفتيات.

أخبار ذات صلة