الخرطوم 21-6-2021 (سونا)- أشاد الدكتور هيثم فتحي الخبير الاقتصادي بانشاء بورصة للذهب مما يسهم في وقف نزيف عمليات التهريب التي يفقد السودان جراءها أطناناً من الذهب طوال سنوات الماضية. و قال الخبير الاقتصادي ان السودان ما تمكن من السيطرة على عائد صادر الذهب لأكثر من عشر  سنوات و المؤمل ان يؤدي إنشاء البورصة الى  ان يكون السعران العالمي و المحلي متساويان وبالتالي ينتفي سبب قيام السوق السوداء والسوق الموازية للذهب في السودان، بل سيكون هناك تعامل وفقاً للسوق العالمي فقط والذي تتحكم فيه قوة العرض والطلب العالمي.

و اشار الى ان تحرير شراء وبيع الذهب عبر البورصة  يدفع بان تصبح  مساهمة الذهب مقدرة جداً في تنمية وتحسين الاقتصاد السوداني في المستقبل القريب، ما سيؤدي بلا شك إلى فك الاختناقات والأزمات في الخدمات والمعيشة التي ظل يعاني منها المواطن سنوات طويلة.  ودعا إلى فك احتكار التصدير الذي كانت تسيطر عليه الدولة عن طريق بنك السودان المركزي، لان تحديد أسعار غير مرضية للمنتجين يعرقل  تدفق الذهب السوداني إلى الأسواق الخارجية بانسيابية تامة وطرق مؤسساتية، و بالتالي لا يسهم في دعم الاقتصاد الوطني بشكل كبير بدعم موارد حرة حقيقية، ولا يحد من عمليات التهريب الذي يشكل 80% من إجمالي الإنتاج.

أخبار ذات صلة