الخرطوم فى 22-6-2021 (سونا) التقت السيدة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية، بمكتبها اليوم بالجنرال شارلس تاي قيتواي، رئيس آلية المراقبة والتقييم المشتركة المعاد تشكيلها في جنوب السودان.

قدم الجنرال شارليس تاي شرحا مفصلا حول سير تنفيذ اتفاقية تسوية النزاع المنشطة في جنوب السودان والقضايا العالقة. واشار إلى أن تأخر إعادة تشكيل المجالس التشريعية في الولايات وإنشاء آليات العدالة الانتقالية ومفوضية صياغة الدستور وتشكيل البرلمان يعيق تقدم تنفيذ العديد من بنود الاتفاقية. وقال السيد رئيس الآلية بأن تأخر تخريج القوات الموحدة يعود إلى النقص الكبير في التمويل وتدهور الأوضاع الانسانية في المعسكرات ما يقف عائقا امام تنفيذ المرحلة الثانية من توحيد القوات العسكرية

من جانبها، اشادت السيدة الوزيرة بجدية والتزام الآلية في اداء مهامها واسهامها في حفظ الأمن والاستقرار في جنوب السودان، مؤكدة حرص والتزام السودان، بصفته رئيسا للايقاد وضامنا للاتفاقية، بالوقوف على تنفيذ اتفاقية السلام، موضحة الجهود التي يقوم بها في هذا الصدد وخطته لتعزيز الثقة بين قادة أطراف السلام وحث المجتمع الدولي لدعم وتمويل عملية السلام في جنوب السودان .

أخبار ذات صلة