كوستي 11-7-2021 (سونا)- عقدت قوى إعلان الحرية والتغيير بولاية النيل الأبيض اجتماعا اليوم بحاضرة الولاية مدينة ربك، ناقشت من خلاله تطورات الوضع السياسي الراهن على المستوى الولائي والقومي.

وثمن الاجتماع دور لجنة إزالة التمكين المركزية والولائية في التصدي لمخططات فلول النظام المباد، وأشاد باللجنة الأمنية بالنيل الأبيض في حفظ الأمن إبان مواكب 30 يونيو.

وطالب  بضرورة  دعم حكومة الفترة الانتقالية ومساندتها في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلاد مع التأمين على دعم حكومة ولاية النيل الأبيض برئاسة الأستاذ إسماعيل فتح الرحمن حامد وراق لإنفاذ خططها وبرامجها المتعلقة بالتنمية والخدمات على مستوى محليات الولاية التسع. وتناول اجتماع قوى الحرية والتغيير بالولاية العمليات الإجرائية المتعلقة باستكمال هياكل السلطة وأهمية تكوين المجالس التشريعية. وخرج بضرورة إجراء مشاورات واسعة مع القوى السياسية بالولاية وقوى الثورة للخروج برؤية مشتركة حول المجلس التشريعي، كما قرر عقد لقاء مع حكومة الولاية في الفترة المقبلة  للإسهام في تذليل الصعاب التي تواجه الجهاز التنفيذي خاصة حل الضائقة الاقتصادية وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين والاستعداد لطوارئ الخريف بالمحليات بفتح المصارف في المدن لتفادي الكوارث الناتجة عن الأمطار وإنجاح الموسم الزراعي الصيفي.

كما قرر الاجتماع إجراء ترتيبات فنية بخصوص تنسيقيات المحليات لمزيد من تجويد الأداء بالمحليات والوحدات الإدارية المختلفة.

أخبار ذات صلة