الخرطوم 16-7-2021(سونا) - نظم  المركز الثقافي التركي بالخرطوم (معهد يونس امره) مساء الخميس فعالية احياء الذكرى الخامسة للمحاولة الإنقلابية التركية التي وقعت في 15 يوليو 2016 والتي كانت تستهدف وحدة وتضامن تركيا، حيث أصبحت قوة صاعدة بين المناطق المجاورة لها، ومنذ وقتها تم إعلان يوم 15 يوليو رسميا يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية.

وشهدت الليلة عرض الفيلم الوثائقي الذي كشف كيف استغل مدبروا الانقلاب الدين والتعليم  للوصول لأهدافهم المنشودة، كما تم أيضا تخليد ذكرى الشهداء الذين ضحوا  بأرواحهم فداء للوطن والبالغ عددهم  251 شهيدًا .

وافتتح البرنامج السيد فاروق أسن مدير المركز الثقافي التركي بالخرطوم  الذي قدم تنويرا موجزا عن يوم 15 يوليو، و تضحيات الشعب التركي التي قدمها دفاعا عن الديموقراطية، و الوحدة الوطنية.

و قد حضر الفعالية  كل من السيد محمد براق ممثل سفارة جمهورية تركيا بالسودان ، السيد بلال أوزدان مدير مكتب مؤسسة التنسيق و التعاون التركية بالسودان (تيكا) ،السيد عبدالله شان الملحق الديني لجمهورية تركيا بالسودان، بروفيسور محمد حبيب الكنزي، ومدير جامعة أمدرمان الإسلامية و الوفد المرافق له، وممثلو المؤسسات التركية في السودان، وعدد من المواطنين الأتراك المقيمين في السودان، وجمع كبير من  السودانيين الذين شاركوا تخليد ذكرى هذا اليوم.

وصاحب البرنامج معرض لصور توضح جانب من أحداث ذلك اليوم.

أخبار ذات صلة