الفاشر 20-7-2021 (سـونا)- تلقى نمر محمد عبدالرحمن، والي شمال دارفور تنويرا حول الأحداث الأمنية التي وقعت بمعسكر سروتني للنازحين مؤخراً، و ذلك عند استقباله وفدا من  معسكر سروتني للنازحين التابع إلى محلية كبكابية والذي وصل إلى حاضرة الولاية مساء الاثنين  

و طالب الوفد الذي يقوده العمدة يوسف محمد ابكرمن حكومة الولاية الإسراع لإعادة الآمن والاستقرار إلى المعسكر،  وتوفير المساعدات الإنسانية للمتاثرين فوراً.

 وقد ابدى الوالي آسفه للأحداث التي شهدها المعسكر، مؤكداً التزام حكومته بالسعي الجاد والعاجل لتوفير الآمن والطمأنينة للنازحين بالمعسكر، معلناً بأنه سيطلق نداءً عاجلاً لجميع المنظمات الإنسانية العاملة بالولاية للتوجه إلى المعسكر لتقديم الإغاثة  للمتأثرين بالأحداث.

أخبار ذات صلة