الخرطوم-26-7-2021(سونا)- تمكنت جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا من جمع مئات من جلود الاضاحي في ايام العيد الماضية وذلك بمبادرة من الحاضنة التكنلوجية للصناعات الجلدية وفقا للاستاذ السني حامد ابراهيم مدير الحاضنة.

واوضح الاستاذ السني ان هذ العمل جاء بعد ان أطلقت الإدارة العليا لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا مبادرة عبر الحاضنة التكنولوجية للصناعات الجلدية للاستفادة من جلود الأضاحي لهذا العام والسعي لجمع جلود الاضاحي بإعتبارها ثروة قومية متجددة ينبغي المحافظة عليها والاستفادة القصوى منها علاوة على ذلك تفادي المجتمعات المحلية والاحياء التلوث البيئي الذي يمكن أن تحدثه هذه الجلود إذا ما تم إهدارها وإهمالها.

وقال الأستاذ السني حامد ابراهيم مدير الحاضنة ل(سونا) أن الحاضنة واستعدادا لتنفيذ هذا العمل أعدت خطة محكمة لجمع جلود الاضاحي وتم رفعها لإدارة الجامعة التي اجازتها ووافقت على تمويلها وتوفير وسائل النقل التي تساعد في جمع الجلود.

واضاف بان الحاضنة اجرت التنسيق اللازم مع لجان المقاومة بمدينة بحري وحي شمبات على وجه الخصوص لإبلاغ المساجد بإستلام جلود الأضاحي من المواطنين و تيسير الحصول عليها.

وأكد السني انه تم جمع الجلود في أيام العيد الأربعة وفق الخطة الموضوعة التي كانت تستهدف جمع (1000) ألف جلد الا انه تم جمع (1300) جلد اي بزيادة 30% عن الخطة الموضوعة ووصف السني ذلك بأنه "عمل كبير" يخدم بصورة كبيرة الحاضنة في الصناعات الجلدية.

من ناحية اخرى أشاد بروفيسورعوض سعد حسن مدير الجامعة بالدور الكبير والعظيم الذي قامت به الحاضنة وبتنفيذ الخطة التي وضعتها بصورة دقيقة ساعدت في جمع عدد كبير من الجلود يستفاد منها في تطوير الصناعات الجلدية بالبلاد وعلى مستوي إقليم (الكوميسا) السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا.

وأضاف البروفيسور عوض أنه سيتم توظيف جزء من هذه الجلود للجانب العملي والتطبيقي لطلاب البكالريوس والدراسات العليا لقسم هندسة الصناعات الجلدية بكلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات.

وعبرعوض عن شكره وإمتنانه لمدير الحاضنة وأركان حربه وللجان المقاومة بمدينة شمبات ولممثلي المساجد الذين ساهموا في انجاح عملية جمع جلود الاضاحي، موضحاً أنه بهذه المبادرة تكون الجامعة قد أنجزت عملا كبيرا لخدمة المجتمع وتطوير الصناعات الجلدية بالبلاد مضيفاً أن الجامعة ستظل دوماً سباقة في طرح المبادرات وتنفيذها حسب متطلبات المرحلة.

وعبر الاستاذ السني حامد مدير الحاضنة عن شكره لإدارة الجامعة لاهتمامها بهذا العمل ودعمه بكل ما ساعد في التنفيذ.

أخبار ذات صلة