المنامة 27-7-2021 (بنا)- سونا - كرمت الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية، المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، تقديراً لجهودها المخلصة في الوقوف مع الشعب السوداني الشقيق ودعمه في المجالات الإنسانية والتنموية، حيث سلمت درع التكريم للدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، بحضور سعادة الدكتور راشد بن عبد اللطيف الزياني وزير خارجية مملكة البحرين.

وتقدمت السيدة مريم المهدي خلال كلمة ألقتها بمناسبة افتتاح المقر الجديد للسفارة السودانية بمملكة البحرين، بأسمى آيات الشكر والعرفان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، على ما قدمه من دعم كريم لبناء مركز أبحاث وعلوم النباتات بجامعة الخرطوم بالسودان، وثمنت التعاون المتميز من قبل الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

كما أشادت بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب في قيادة المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وما حققته من إنجازات دولية متميزة نتيجة أعمالها الإنسانية ومشاريعها التنموية في مختلف دول العالم.

وثمنت وزيرة الخارجية ، زيارة الأمين العام للمؤسسة الدكتور مصطفى السيد مع وفد عال المستوى إلى جمهورية السودان خلال تعرض البلاد للفيضانات العام الماضي ومساهمته في إيصال المساعدات لمنكوبي الفيضانات.

من جانبه عبر الدكتور مصطفى السيد، عن سعادته بتكريم المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لجهودها الأخوية في السودان، التي تعبر عن المحبة التي يكنها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، للأشقاء في السودان.

وأشاد  بدور الجالية السودانية في المساهمة في تطوير وتنمية مملكة البحرين في كافة المجالات، كما هنأ سعادة السفير الفريق إبراهيم محمد الحسن سفير جمهورية السودان، بافتتاح مبنى السفارة الجديد الذي يعد صرحاً معمارياً مميزاً، متمنياً أن يساهم في دفع العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين قدماً إلى آفاق أرحب.

أخبار ذات صلة