دنقلا 27-7-2021-(سونا) استضافت الولاية الشمالية اليوم ورشة مبادرة إعادة هيكلة المحليات وتأهيلها للقيام بالعمل البلدي، والتي يقودها فريق من الخبراء المتطوعين والمنظمات العالمية، وتتبناها منظمة (سودان نكست جنريشن)، ووزارة الحكم الاتحادي، تحت رعاية عضو مجلس السيادة الانتقالي رئيس مؤتمر نظام الحكم في السودان الاستاذ محمد حسن التعايشي.  وأكد رئيس فريق خبراء المبادرة مستشار العناية بالبيئة وإستدامة التنمية، الدكتور عيسي عبد اللطيف، لدي مخاطبته الورشة التي أقيمت حول التنوير والتبصير بالمبادرة بمشاركة واسعة من قطاعات المجتمع المختلفة أكد أن المبادرة تم إطلاقها منذ العام (2019م) والان يتم الترويج لها بولايات البلاد المختلفة، مشيرا إلى أنها تتلخص في تحويل المحليات الحالية إلى بلديات لتقوم بعدد من الوظائف والمهام من بينها خدمات التخطيط العمراني، ورقابة الأغذية، ورقابة جودة الهواء، ومياه الشرب، وإدارة النفايات، والصرف الصحي،وأضاف أن المبادرة ستساهم كثيرا في معالجة الازمات التي يعيشها  السودان الان، مشددا على ضرورة تغيير التشريع على مستوي المركز.  واضاف الدكتور عيسي عبد اللطيف: إن مبادرة إعادة هيكلة المحليات وتأهيلها للقيام بالعمل البلدي سيتم عرضها على مؤتمر نظام الحكم في السودان الذي سينعقد خلال الفترة القادمة.

من جانبه أكد إستشاري البيئة والتنمية المستدامة رئيس منبر الشمالية للتنمية المستدامة، الدكتور فيصل عبدون، أن المبادرة تهدف إلى تأسيس نظام حكم محلي قائم على الخدمة قبل السلطة ونظام حكم يراعي مصالح الانسان والمنطقة والموارد وحفظ حقوق الاجيال القادمة في الموارد خاصة مورد التعدين، مشيرا إلى أن المبادرة تعتبر مبادرة علمية تسعى لجعل الأجهزة التنفيذية والإدارية في المحليات أجهزة خدمية وليست أجهزة سيادية سلطوية وسياسية، ودعا لتضافر الجهود الرسمية والشعبية لإنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها المرجوة.

أخبار ذات صلة