الدمازين 27-7-2021 (سونا)- دعا عدد من القيادات الشبابية باقليم النيل الازرق لضرورة تسخير الطاقات الايجابية للشباب وتوظيف منصات التواصل الاجتماعي لدعم وتعزيز التعايش السلمي وحل النزاعات والاحتكاكات التي ظهرت في عدد من المناطق الطرفية بمحليتي التضامن والروصيرص.

وامن الشباب على المبادرات التي تم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي وبلورتها في مبادرة واحدة والتي من شانها تاكيد مساهمة الشباب في تحقيق التعايش السلمي والمحافظة على النسيح الاجتماعي.

جاء ذلك خلال اللقاء التفاكري الاول لمبادرة ( # كلنا- اهل) والتي دفع بها عدد من القيادات الشبابية بالدمازين.

وبحث اللقاء جملة من المحاور بهدف الخروج برؤية متكاملة للمبادرة وانزالها لارض الواقع والتامين على استصحاب دور الادارة الاهلية في التصدي للنزاعات والاعلام باعتباره حجر الزاوية في تثبيت دعائم السلام.

وناشد الاستاذ بكري عمر كافة شباب النيل الازرق للالتفاف حول مبادرة دعم التعايش السلمي وتوسعة المشاركة الشبابية من اجل تقديم ادوار مجتمعية فعالة.

الاستاذ سيف النصر من الله اكد اهمية استصحاب اراء الشباب والتعجيل بصياغة الاهداف والانشطة ومباشرة العمل للحد من تكرار نشوب النزاعات بجانب وضع اليات لاستدامة مبادرة دعم التعايش السلمي.

عدد من الشباب قدموا اطروحات مختلفة تركزت في تعزيز ثقافة وبناء السلام وتحليل النزاعات وقبول الاخر بجانب التوعية المجتمعية وايجاد اليات للانذار المبكر والنزول للقواعد بالاضافة لتشجيع الادارة الاهلية للاضطلاع بادوارها ونبذ خطاب الكراهية وحث الدولة لانفاذ القانون.

أخبار ذات صلة