نيالا 2-8-2021(سونا)-اعلنت الأمانة العامة لحكومة ولاية جنوب دارفور حل مشكلة مستشفى نيالا التخصصي وفك إضراب الاطباء واستئناف العمل في المستشفى.

وأكدت حكومة الولاية في تعميم صحفى اليوم بان مبادرة لجنة الوساطة المكونة من الأطباء نجحت في حل مشكلة مستشفى نيالا التخصصي وفك الإضراب ومزاولة العمل إعتبارا من الأول من أغسطس الجاري.

ويأتي ذلك بعد الجلوس مع الجهات ذات الصلة مدير عام وزارة المالية ومدير عام وزارة الصحة ومدراء الإدارات بالمالية وجهود والي ولاية جنوب دارفور الأستاذ موسى مهدي إسحق.

وثمن والي الولاية الجهود الكبيرة التي بذلتها لجنة الأطباء ولجنة الوساطة في حل المشكلة وفك إضراب مستشفى نيالا التخصصي وعودتها للخدمة مجددأ بعد إضراب استمر حوالي الشهر.

وأكد موسى مهدي وقوفه ودعمه لتطوير مستشفى نيالا التخصصي حتى يقوم بدوره كاملاً في خدمة إنسان الولاية كما أكد وقوفه مع كل الأطباء بالولاية وحل مشاكلهم وتذليل العقبات التي تواجههم وقدم موسى مهدي الشكر لكل الأطباء والعاملين بمستشفى نيالا التخصصي بجانب شكره لأطباء مستشفى نيالا التعليمي ووزارة الصحة ووزارة المالية وكل من ساهم في حل مشكلة مستشفى نيالا التخصصي مقدما شكرا خاص للجنة الوساطة من الأطباء الذين نجحوا في حل المشكلة ومن بينهم د. سعيد إبراهيم علي، د. ابوبكر حسين ابوبكر، د. ابراهيم احمد ادم، د. امين هرون محمد واحمد دهب احمد.

ومنذ ٢٧ يونيو الماضي أعلن أطباء جراحة المسالك البولية وجراحة العظام في (بيان) إنسحابهم من المستشفى التخصصي في نيالا ثاني المدن السودانية وتوقفهم عن العمل بصورة كاملة، متهمين الادارة المالية بالوزارة بالتغول على إختصاصات مدير عام المستشفى وقفل حسابات المستشفى وتحويله الى جهة ايرادية "بحسب البيان" دون مراعاة تقديم الخدمة للمرضى، محملين ما يترتب عن التوقف الى الادارة المالية بوزارة الصحة الولائية.

أخبار ذات صلة