الفاشر 4-9-2021 (سونا)- تنطلق في التاسعة من صباح غد الأحد وعبر (٨٠) مركزا بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور ومحلياتها الثمانية  عشر الجولة الثانية من الحملة القومية للتطعيم بلقاحي استرازنكا وجونسون آند جونسون للوقاية من فايروس كورونا (كوفيد-19) وذلك تحت شعار "التطعيم حماية ليك وللحواليك"  وقال المدير العام لوزارة الصحة دكتور مجتبي التجاني يوسف في مؤتمر صحفي نظمته إدارة تعزيز الصحة بالوزارة  بالتعاون مع الإدارة العامة للتحصين الموسع بقاعة الإذاعة والتليفزيون بالفاشر ،قال إن وزارته قد تسلمت   (٤٢٠٠) جرعة من لقاح إسترازينكا لتطعيم الفئات المستهدفة من الكوادر الصحية العاملة بالمستشفيات والمراكز الصحية والمعلمين الذين تلقوا الجرعة الاولي من اللقاح في شهر أبريل الماضي،  كما تسلمت  ١٣ الف جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون" لتطعيم فئتي كبار السن الذين تتجاوز إعمارهم الستين عاما وأصحاب الأمراض المزمنة ممن تزيد أعمارهم عن ال٤٥ عاما بالإضافة إلى معلمي المراحل المختلفة ،.

وأكد دكتور يوسف  أن وزارته أكملت ترتيباتها واستعداداتها الفنية واللوجستية لإنطلاقة الحملة غدا وتستمر لمدة شهر ،وقد  تسلمت جميع محليات الولاية حصتها من اللقاح . شدد  مدير الإدارة العامة للتحصين الموسع بالولاية يوسف  عبد الوهاب آدم على أهمية اخذ اللقاح المضاد لفايروس كورونا باعتبارأن ذلك  هو الوسيلة الانجع للتقليل من الاصابة بالفايروس وابان  أن التطعيم بالجرعة الثانية من لقاح " إسترازينكا "سيوفر حماية من المرض بنسبة تتراوح ما بين ال ٦٠ إلى ٩٠٪، محذرا المواطنين من الجمع بين اللقاحين ،ودعا آدم الأجهزة الإعلامية إلى التصدي للشائعات التي تقلل من وجود جائحة كرونا وعدم فاعلية اللقاحات. من جهتها أكدت مدير إدارة تعزيز الصحة بالولاية سهيلة محمد علي ان وزارة الصحة قد تمكنت من توفير اللقاحين ليتم تطعيم الفئات المستهدفة مجانا، كما أكدت أن اللقاحين يتمتعان بدرجة عالية من الأمان والسلامة حتى للحوامل  والمرضعات عدا الآثار الجانبية التي قالت إنها تتراوح بين الألم الخفيف والتورم في الذراع والحمى والقشعريرة والتعب والصداع. و قدم الدكتور أحمد الأمين رئيس لجنة الآثار الجانبية لحملة التطعيم باللقاحين  تعريفا علميا شاملا للقاحين وكيفية تصنعيهما، مبينا أن اللقاحين هما عبارة عن جزء من فايروس كورونا الميت يتم بها حقن الشخص المستهدف حتى يتمكن جسمه من إنتاج الأجسام المضادة للفايروس،  نافيا بذلك المعلومات المتداولة حول إمكانية أن ينتشر اللقاح كفايروس نشط في جسم الإنسان المطعم وأكد د الأمين أن اللجنة القومية لم تسجل حتى اليوم بالسودان اية حالة إثر جانبي خطر بين الذين تم تطعيهم بالجرعة الأولى. 

 

أخبار ذات صلة