الخرطوم 12-9-2021(سونا) ـ اختتمت ورشة "سد النهضة الفرص والمخاطر" التي نظمتها جامعة الزعيم الأزهري بالتعاون مع وكالة السودان للأنباء اليوم بالقاعة الدولية للمؤتمرات (مجمع بحري)، اختتمت أعمالها وأصدرت توصياتها.

وأكدت التوصيات ضرورة وجود اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد وذلك لتقليل المخاطر والاستفادة من المكاسب والفوائد، إضافة إلى دعم وتعزيز الجانب الإعلامي وخلق إجماع وطني حول السد بناءً على المكاسب وتجنب الأضرار.

 ودعت التوصيات إلى الشفافية فيما يتعلق بمعلومات السد واللجان الفنية وتمليك الرأي العام المعلومات اللازمة وجعله أكثر طمأنينة، وأهمية وجود آلية واضحة لمناقشة النزاعات وإجراء المفاوضات باعتبارها من القضايا القومية التي تمس الأمن القومي.

 وطالبت التوصيات بضررورة إشراك منظمات المجتمع المدني في قضية السد من أجل رفع الوعي بثقافة المياه وأهميتها في التنمية المستدامة بجانب استمرار النقاشات حول قضايا المياه عموما وسد النهضة خاصة، لأنها تهم فئات المجتمع كافة.

وشهدت الورشة نقاش واستفسار حول الفوائد والمخاطر لسد النهضة من عدد من الخبراء والأساتذة وطلاب الجامعة.

 وقدمت دكتورة ابتهال جمال الدين من جامعة الزعيم الأزهري ورقة بعنوان "سد النهضة صراع مستدام أم تنمية مستدامة" استعرضت فيها السد في نظر الدول الثلاث، ومطالب ونقاط الخلاف، واستطلاع حول الأضرار والفوائد المتوقعة لسد النهضة.

أخبار ذات صلة