الجنينة. 13 .9 .2021م ( سونا ) اكد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر سعي ولايته بالتنسيق مع الحكومة الإتحادية في إنفاذ بند الترتيبات الأمنية للقوات توطئة لتشكيل القوة الوطنية لحماية المدنيين بدارفور، وقوامها (20) الف جندي من بينهم (10) الاف  من القوات النظامية، و(10) الاف  من حركات الكفاح المسلح . جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الأثنين قواته بمعسكر التحالف السوداني بمقر اليوناميد بالجنينة ، بحضور لجنة الأمن، وقيادات العملية السلمية بالولاية . وأمتدح الحنرال خميس المواقف الداعمة لدولة جنوب السودان برئاسة الجنرال سلفاكير ميارديت، ورعايتهم لإتفاق سلام  جوبا . ودعا الوالي القوات بضرورة الإلتزام بالإنضباط لمواجهة مرحلة الترتيبات الأمنية. من جهته اعرب قائد ثاني الفرقة ال (15) مشاة العميد احمد آدم يوسف عن امله في تطوي دارفور أمد الحرب والإقتتال ، والتوجه تجاه تحقيق السلام والإستقرار . فيما  أكد مدير شرطة الولاية بالإنابة العميد د. عمر حسن بابكر إلتزام اللجنة الأمنية في تذليل الإحتيياجات الضرورية داخل المعسكر، موجها قادة المعسكر  بضرورة ارساء قيم القانون من اجل تحقيق الامن والإستقرار. إلى ذلك اشاد قائد قوات الدعم السريع بالولاية العميد نور الهدى الفحل أحمد بالروح العالية لقوات التحالف السوداني،  وحرصهم على تحقيق شعار جيش واحد، شعب واحد بالتنسيق مع القوات النظامية الاخرى .  ويذكر ان زيارة وفد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر قد وجدت إرتياحا كبيرا ودفعة معنوية لقوات التحالف السوداني بمعسكر اليوناميد بالجنينة

أخبار ذات صلة