الخرطوم 14-9-2021(سونا)-عقد مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي بالمجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية اليوم بفندق كورنثيا اجتماعا تشاوريا مع مديري ومحاسبي المشروع بالولايات المستهدفة.

وأوضح المدير الوطني للمشروع البروفيسور عماد الدين أحمد علي أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة اللوائح الإدارية والمالية لتصريف أعمال المشروع وفقا للوائح حكومة السودان والولايات وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي وصندوق المناخ الاخضر ومناقشة إطار التقييم والمتابعة لتنفيذ أنشطة المشروع، وبحث سبل التواصل داخل منظومة المشروع وخارجها والتفاكر وأخذ المشورة من مستشاري المشروع  في الأنشطة الخاصة بالزراعة والمياه ، مشيرا الي نجاح المشروع في اللحاق بالموسم الزراعي الحالي من خلال توزيع حوالي 400 طن من تقاوى المحاصيل المحسنة للمجتمعات المستهدفة بولايات المشروع وتأسيس المزارع الايضاحية واختيار المزارعين المنتجين للتقاوى التي ستساعد في توطينها لفائدة المجتمعات المختارة ومايجاورها بجانب تنظيم الورش التعريفية بالمشروع وتنفيذ مدارس المزارعين الحقلية وتفعيل لجان الجمعيات النسوية والاستفادة منها في إنشاء المزارع النسوية وانشطة التمويل الأصغر .

من جانبه  أكد ممثل الأمين العام للمجلس الاعلى للبيئة ومدير الإدارة العامة لتغير المناخ بالمجلس نجم الدين قطبي الحسن على اهمية الاجتماع لتقييم الأداء بالمشروع وتطويره والوقوف على تنفيذ التدخلات المنفذة والتحديات التي تواجهها .

وأشار  إلى ضرورة اعداد التقارير والتوثيق المستمر للانشطة وابراز التجارب الناجحة لتعميمها ولفت الى مزايا المشروع في عمله المباشر على ارض الواقع وتلبية حاجات المجتمعات الريفية ومطلوبات التنمية واسهامه  في تحقيق اهداف وغايات حكومة الفترة الانتقالية في نهضة القطاع الزراعي  وزيادة الانتاجية داعيا إلى الاستفادة القصوى من المشروع في ظل الاستقرار الذي تشهده البلاد حاليا في الاقتصاد وسعر العملة .

من جهتها أشادت ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي انتصار علي صالح بالإنجاز الكبير الذي حققه المشروع رغم قصر فترة عمله، وقلة الامكانيات  المتوفرة مثمنة الدور الكبير لحكومات الولايات في التعاون مع المشروع وتسخير الإمكانيات المتاحة لتحقيق أهدافه.

ودعت إلى الاستفادة من المكون الأجنبي للمشروع والحصول على المكون المحلي لإبراز الجدية للجهات المانحة في تنفيذ المشروع فضلا عن توثيق الأنشطة المبنية على التخطيط السليم والمتوافقة مع وثيقة المشروع .

 الجدير بالذكر أن مشروع بناء المرونة في القطاع الزراعي والرعوي يتم تنفيذه بواسطة المجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي ويغطي ولايات شرق ، غرب ووسط دارفور وغرب وجنوب كردفان ، الشمالية ، البحر الاحمر ،كسلا والخرطوم بتمويل مقدم من صندوق المناخ الاخضر قدره 25 مليون دولار لفترة 5 اعوام.

أخبار ذات صلة