الخرطوم 15-09-2021 (سونا)- قال الأمين العام لمجلس الكنائس السوداني ويليام دينق ميان إن مجلس الكنائس قد مرّ بمصاعب كبيرة أثرت على نشاطه مما دعا للجلوس والتحاور لإحياء روح المحبة والتعاضد فيما بيننا.

من جانبها أشارت الأمين العام لمجلس التعايش الديني السوداني إيمان حسن الغطاس ، إلى أن مجلس الكنائس دائماً ما يدعو  إلى الوحدة وأن قوة مجلس الكنائس تعني قوة السودان ووحدته.

 جاء ذلك لدى تدشين ورشة مجلس الكنائس وانعقاد الجمعية العمومية بفندق كورال اليوم.

وقدمت الورشة تعريفا وسردا لتاريخ مجلس الكنائس السوداني وكلمات من المشاركين من مختلف الكنائس إضافة إلى  نقاشات بين أعضاء المجلس بهدف تحقيق الوحدة والتعاضض.

أخبار ذات صلة