الخرطوم 15-9-2021 (سونا)- شهد عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور صديق تاور بالقصر الجمهوري اليوم، توقيع مذكرة اتفاق بين قبيلتي المسيرية الزرق والحمر بحضور وزيرة الحكم الاتحادي الاستاذة بثينة ابراهيم دينار. 

 حيث وقع على المذكرة عن نظارة المسيرية، محمد حمديه البشر وعن جانب الحمر، احمد التجاني عبد المنعم.

واكدت وزيرة الحكم الاتحادي الاستاذة بثينة ابراهيم دينار في تصريح صحفي ان  المذكرة اعتمدت على حل قضية النزاع حول ترسيم الحدود الإدارية ما بين محلية النهود ومحلية السنوط وأضافت ان الطرفين اكدا التزامهما بتقرير لجنة ترسيم الحدود والتعاون مع اللجنة في تنفيذ عملها على الأرض بجانب الإعداد لمؤتمر الصلح العام بين الأطراف في أقرب وقت ممكن.

وأشارت الوزيرة إلى ان الطرفين أعلنا الالتزام بمخرجات الإجتماع الذي انعقد بقاعة الصداقة يوم أمس الرابع عشر من شهر سبتمبر الحالي والخاص بتقرير اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين محليتي النهود والسنوط بحضور لجنة الوساطة التي يرأسها الناظر عبد المنعم الشوين ووفد قبيلة الحمر برئاسة احمد التيجاني عبد المنعم ووفد قبيلة المسيرية الزرق برئاسة الناظر الصادق الحريكة، ومن الطرف الحكومي عضو مجلس السيادة الإنتقالي الدكتور صديق تاور، ووزيرة الحكم الاتحادي الأستاذة بثينة ابراهيم دينار ونائب مدير عام الشرطة الفريق شرطة الصادق علي إبراهيم.

وأوضحت وزيرة الحكم الاتحادي ان لجنة الوساطة تمكنت من التوصل إلى حل مبدئي للقضية على أن يستكمل بقيام مؤتمر للصلح بين القبيلتين لضمان استقرار المنطقة.  

أخبار ذات صلة