نيالا 20-9-2021 (سونا) - أدت لجنة مراجعة وضبط التصرفات فى الأراضي بولاية جنوب دارفور القسم أمام رئيس الإدارة القانونية مولانا محمد سعيد الحلو والنيابة العامة بموجب القرار (77)، الذي أصدره والي والولاية موسى مهدي إسحق الخاص بمراجعة عمل الأراضي واعمال ضوابط مشددة لتجاوزات الأراضي وضبطها.

وقال ممثل والي جنوب دارفور حامد التجاني هنون عقب الاجتماع الذي ضم كل إدارات الأراضي ووزارة التخطيط العمراني، إن الاجتماع بغرض إنزال موجهات وقرارات الوالي الخاص بالتجاوزات في الأراضي وضبطها ووضع ضوابط صارمة لعمل وإستخدامات الأراضي، مشيراً إلى أن هذه القرارات خير معين لعمل الأراضي وبمثابة تصحيح للمسار، وشدد هنون على ضرورة تنفيذ القرارات بصرامة وعمل حوسبة للأراضي لتقليل مخاطر التلاعب بالأراضي، ولفت هنون إلى أن عمل الأراضي إنطلق في كل المجالات بعد توقف طويل بضوابط مشددة تمنع التزوير والتلاعب في الأراضي.

وقال مدير عام وزارة التخطيط العمرانيّ بالولاية المهندس الطيب عبد الرحمن أن خطة الأراضي للربع الأخير شملت مواقع جديدة، أبراج ومخطط مروج إستثمارية بجانب تفعيل الدور الإداريّ للكوادر، وأشار الطيب إلى أن الإجتماع تطرق إلى الجهود المبذولة من اللجان فى التعويضات، الإستيعاب والترفيع، كاشفاً عن أن اللجان حققت إنجاز كبير بنسبة تفوق 70٪، تمكنت من معالجة مشاكل المواطنين رغم ضعف الإمكانات.

وبالمقابل قال مدير الأراضي بالولاية دكتور عادل جابر إنفاذأ لقرار الوالي (77) تم مناقشة خطة الأراضي للربع الأخير بجانب إجازة بعض المشاريع الجاهزة، كما تم التنوير بما تم من الإجراءات حيال التجاوزات التي تمت في الأراضي وتشكيل لجان لمحاسبة اللجان التي رفعت تقريرها.

ودعا عبد الله سولارا ممثل قوى الحرية والتغيير إلى تنفيذ قرار الوالي، مشيرأ إلى أن حديث الشارع عن الأراضي سيئ للغاية. وأشار سولارا إلى أن الولاية عاشت فترة حرب أكثر من (17) عام التعامل مع قضاياها ومعالجتها محتاجة إلى حكمة حتى لا ترجع إلى مربع الحرب، وناشد سولارا الجميع الى المضي نحو بناء البلد بعيدأ عن الجهوية والقبلية وخطاب الكراهية والألوان السياسية.

أخبار ذات صلة