الفولة -21-9-2021م (سونا) - أصدر شباب تجمع حقول البترول بمنطقة الفردوس بمحلية لقاوة بولاية غرب كردفان بيانًا أدان فيه المحاولة الانقلايية الفاشلة التي جرت بالعاصمة صباح اليوم ومحاولات تخريب حقول النفط. 

وجاء في البيان: أن تجمع حقول النفط بالفردوس يتابع منذ الأيام الماضية وحتى اليوم فلول النظام المباد وقيادات الدفاع الشعبي المحلول بقيادة علي إسماعيل وآخرين من سواقط النظام البائد، يحيكون المؤامرات ويتربصون بأهم مورد اقتصادي بالبلاد وهم يحاولون منذ يوم أمس الاثنين خلق حالة من الفوضى والعبث بحقل الـ( cpf)  بإدارية الفردوس بمحلية لقاوة .

وأورد البيان: رصد التجمع للفلول متجمعين في جماعات بالقُرب من منطقة التباريب أقصى الجنوب الغربي لمحلية السنوط تمهيدا لإغلاق الحقل غدا الثلاثاء.

هذا وقد استنكر تجمع شباب حقول البترول بمناطق الفردوس تحديدا هذا السلوك الهمجي التخريبي الذي يخدم قوى الردة ويهدر اقتصاد البلاد، مؤكدين الوقوف صفاً واحداً مع الحكومة الانتقالية وقفل الباب أمام كل من تسول له نفسه العبث بموارد البلاد.

ودعا البيان كل القوى الثورية الحية بولاية غرب كردفان للاصطفاف خلف الحكومة ومواجهة  الفلول والمتربصين بالثورة من سواقط النظام البائد.

ويؤكد تجمع شباب حقول البترول الدعم الكامل لاستقرار الإنتاج النفطي بالمنطقة والعمل بشكل واسع لإحباط كافة المخططات التي يقودها الكيزان.

أخبار ذات صلة