الخرطوم 24-9-2021 (سونا)- قيم الاستاذ محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة ما يدور في الساحة السياسة من سجالات بين المكون العسكري والسياسي بانه يرمي لتغيير المعادلة السياسية من قبل العسكريين مشيرا إلى ان ما اطلقه رئيس المجلس السيادي ونائبه في هذا الخصوص اخطر من محاولات الانقلاب الفاشلة نفسها، ودعا إلى حوار ومناقشة سياسية بين المكونين للخروج بروح توافقية  توصل لاتفاق بينهم ليتم حسم مجمل القضايا الحساسة المطروحة على الساحة الوطنية .

 ووصف الفكي في حوار اجراه معه تلفزيون السودان مساء اليوم العلاقات بين المكونين العسكري والمدني بأنها تمر بمنعطف اسلمها لعلاقة " ليست جيدة" ولفت لجملة من اجتماعات كان ينبغي ان تتخذ فيها قرارات لم تفض الاجتماعات حولها للتوصل لاتخاذ قرار على الرغم من اهميتها كواقعة اجتماع حول تعيين "رئيس القضاء" .

 وقال إنه طالب في أحدي الاجتماعات المشتركة للمجلسين السيادي والمدني بالتصويت لأول مرة وهو ما لم يكن يحدث من قبل مما يدلل على ان روح التوافق لم تعد تسود بين الجانبين .

أخبار ذات صلة