حوار/ أمل عبد الحميد/ محرر إخباري بهيئة تحرير الموقع الإلكتروني لجناح السودان

الخرطوم-26-9-2021(سونا)- تتجه أنظار العالم في الأول من أكتوبر المقبل نحو الحدث الدولي، الذي طال إنتظاره، إكسبو 2020 دبي، المنصة التي تهدف إلى بناء الاقتصاد المعرفي المتنوع، باستعراض أحدث الابتكارات العالمية والإنسانية لإحداث التغيير الإيجابي في حياة البشر، وتحقيق التواصل بين الشعوب على مدى ستة أشهر، ويستقبل المعرض نحو 25 مليون زائر، بمشاركة 200 جهة، بينها دول ومنظمات وشركات عالمية لكل منها جناحها المستقل للمرة الأولى في تاريخ إكسبو الممتد على 170 عاما.

ويشارك السودان في إكسبو تحت شعار (السودان أرض الفرص اللا متناهية) انطلاقا من روح الثورة المجيدة التي كتبت تاريخا جديدا للسودانيين عقب كسر العزلة الدولية، وذلك بانطلاق مرحلة جديدة من العمل الدؤوب لتحقيق التنمية المستدامة واستكشاف أسواق جديدة في ظل التحديات التي واجهت السودان مؤخرا.

(وكالة السودان للأنباء) من منطلق اهتمامها بمشاركة السودان في إكسبو 2020 دبي، أجرت حواراً مع المهندس محمد عثمان بلوله الرئيس التنفيذي للابتكار في جناح السودان بمعرض إكسبو 2020 دبي،  للوقوف على آخر الترتيبات.

- في البدء حدثنا عن معرض إكسبو 2020 دبي ومشاركة السودان في هذا الحدث العالمي؟

  معرض إكسبو 2020 دبي، يعد أكبر نافذة على العالم تفتح آفاقا عالمية للمشاركين، وتسمح للجميع بمشاركة أفضل الممارسات العالمية  وعرض أحدث الابتكارات والاختراعات في العالم وطرح الرؤى الدولية لتكنولوجيا المستقبل، وتعتبر هذه النسخة الاستثنائية من معرض إكسبو والتي نشهدها بعد الظروف الاستثنائية لجائحة الكوفيد (19) التي تركت أثرها على العالم أجمع، أول وجهة تجمع العالم بعد التعافي من فايروس كورونا، وسيشارك العالم النموذج الإماراتي الفريد والناجح، الذي اتخذته دولة الإمارات لسرعة التعافي من كوفيد (19) والسيطرة عليه.

 

- ما هي أهم الإبداعات والابتكارات المقدمة في جناح السودان؟

طبيعة المشاركة في القسم المختص للابتكار في جناح السودان، يتطلب تنوع في المشاركات مثل الابتكارات في المجال الحكومي وابتكارات القطاع الخاص، وأيضا  ابتكارات الأفراد،  وسيخصص قسم للمؤسسات البحثية والتعليمية، كما سيفتح المجال لمشاركة رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

ووفقا لتقديرات القائمين على الجناح  وجهت الأستاذة نبوية محمد محجوب، المفوض العام لمشاركة السودان في معرض إكسبو 2020 دبي، الدعوة إلى جميع المخترعين والمبتكرين السودانيين من داخل وخارج السودان للمشاركة في جناح السودان بمعرض إكسبو 2020، كما قمت استنادا لوصفي الوظيفي الرئيس التنفيذي للابتكار في جناح السودان، بفتح المجال للإبتكارات والإختراعات التي تستخدم أحدث التقنيات المطبقة والقابلة للعرض والتي تسهم في صناعة المستقبل، وشملت الإبتكارات عددا من المجالات مثل الذكاء الإصطناعي (AI) إنترنت الأشياء (IoT) والواقع الإفتراضي والواقع المعزز (AR & VR) وسلسلة الكتل (Blockchain) والطائرات بدون طيار، والروبوتات، والزراعة، والإستدامة، والتنقل والصحة، والحلول المبتكرة للتعافي من جائحة كوفيد(19) وأيضا استقبلنا إبتكارات في المجالات الأخرى والتي جميعها يتم تقييم جدواها وتأثيرها على المجتمع، وإرتباطها بطبيعة المعرض.

ولابد من الإشارة هنا إلى أن معرض اكسبو 2020، سيفتح العديد من الفرص العالمية أمام الشركات السودانية لإستكشاف أسواق عالمية جديدة وفرص استثمارية لا محدودة، ولذلك ركزنا في قسم الابتكار على إستضافة عدد كبير من الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، كما ستشارك كبرى الشركات السودانية والقطاع الحكومي، أيضا سنفتح المجال للشركات للإستفادة من الفرص التجارية والعمل على احتضان المشاريع الناشئة، والعمل كمسرعات للشركات الصغيرة والمتوسطة  مما يسهم في انتعاش الاقتصاد السوداني، وسيبدأ قسم الابتكار بعدد من الفعاليات التي تهدف لتدريب وتأهيل الشركات السودانية الصغيرة والمتوسطة بالمهارات التي تسهم في تحسين القدرات التنافسية في الأسواق المحلية والعالمية.

كذلك ركزنا على الإهتمام برواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة  والذي سيسهم في توفير فرص وظيفية، تقلل من نسبة البطالة وتشجع ثقافة ريادة الأعمال التي أصبحت من الخطط الإستراتيجية للدول، وارتبطت بشكل وثيق مع الابتكار في الفترة الراهنة نظرا لزيادة عدد الخريجين المؤهلين ونقص الفرص الوظيفية.

أيضا فتحنا المجال للمؤسسات البحثية والتعليمية السودانية، وللباحثين السودانيين من كل دول العالم للمشاركة في قسم الابتكار، بعرض أبحاثهم التطبيقية والمنشورة في مجلات علمية محكمة ذات تصنيف عالي، وعرض المشاريع المبتكرة التي عملوا فيها لمشاركة تجاربهم مع العالم،  ولنشر ثقافة البحث العلمي وتسليط الضوء على الباحثين تقديراً لجهودهم في الإسهام بالإثراء المعرفي والتطور العلمي والتقني الكبير، الذي نشهده والذي ينعكس في تحسين حياة البشرية وحل المشاكل التي نواجهها.

- وجهتم دعوة للمبتكرين والمخترعين السودانيين للمشاركة في إكسبو ما مدى إقبال الشباب على ذلك؟

بالفعل لقد دعونا جميع المخترعين والمبتكرين السودانيين للمشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي، من داخل وخارج السودان، وقمنا بتمديد فترة  المشاركة نظرا لزيادة الاقبال وبالذات بعد تنظيم العديد من الجلسات الافتراضية التي استضفنا فيها نخبة من الشخصيات العالمية التي بدأناها مع سعادة تافي رويفاس  رئيس وزراء إستونيا السابق ورئيس مجلس إدارة أوفي تك،  الذي تحدث لنا عن تجربتهم مع السيارات ذاتية القيادة  كما تمت إستضافة  السيد عادل عبد الوهاب رئيس مكتب الهيئة البولندية للإستثمار والتجارة في دبي  والذي حدثنا عن الإبداع المستلهم من الطبيعة، وجناح بولندا بمعرض إكسبو 2020 دبي. وأيضا استضفنا سعادة مالك ميلامو، المدير التنفيذي لشركة MTN السودان، الذي حدثنا عن "رعاية المواهب من أجل التنمية الوطنية “ كما استضفنا البروفيسور أحمد التيجاني المنصوري، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الروابي للألبان  والذي تحدث عن  "استتباب الأمن والتطور وسط القبائل المتناحرة من أجل المرعى في البلاد الأفريقية“.

ونؤكد بأننا شهدنا اقبالا كبيرا من مختلف الفئات العمرية من الأطفال، والشباب  وكبار السن من السودانيين المبدعين من كل دول العالم. وسننظم فعاليات تسمح لكل فئات المجتمع بعرض ابداعاتهم وابتكاراتهم واختراعاتهم وأبحاثهم المطبقة.

- مشاركة السودان في إكسبو تشكل فارقة للوصول إلى أفكار ذكية  تساهم في صنع المستقبل ما هي توقعاتكم لذلك؟

معرض إكسبو العالمي والذي يستضاف لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، سيمكن الكثير من سكان المنطقة لزيارة المعرض الذي تفصلهم عنه بضع ساعات من دول منطقة الشرق الأوسط  وكما نعلم أن المعرض يبعد حوالي أربع ساعات للمشاركين والزائرين من السودان، ولذلك يعد من أهم العوامل المحفزة التي تشجع فئة كبيرة من المستثمرين والمبتكرين والشركات السودانية للمشاركة في هذا الحدث الفريد.

وكذلك الوضع الجديد للسودان ودخوله للأسواق والنظام العالمي، يمنح السودان فرصة ذهبية لإستكشاف الفرص الكامنة في العالم  وعرض الفرص الاستثمارية في السودان، وبالإضافة لذلك فتح الباب للمؤسسات والشركات السودانية لإستكشاف السوق العالمي.

وأعتقد ان الإطلاع على الابتكارات والاختراعات وأفضل الممارسات عالميا، يعتبر من أفضل الطرق لحل العديد من التحديات التي تواجه السودان، كما أن نشر روح وثقافة الابتكار بين المؤسسات والأفراد سيعزز سرعة إيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه السودان، كذلك يعد نقل المعرفة من أهم الفوائد التي يمكن أن يتم إكتسابها من المشاركة في معرض اكسبو 2020 دبي.

 

 

 

أخبار ذات صلة