الفاشر 28-9-2021(سونا)- أكد  والي ولاية  شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن التزام  السودان بالمضي قدما في  تعزيز  قيم السلام والديمقراطية وحقوق الانسان واحترام سيادة الشعوب بما يوافق نصوص المواثيق الوطنية  والعهود الدولية .  وقال  نمر في الاحتفال الذي نظمته منظمة امم للبناء والتاهيل بالتعاون مع منظمة براكتكال اكشن أمس  بفندق اسمارات بالفاشر  بمناسبة  اليوم الدولي للسلام والذي يوافق اليوم الحادي والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام،  إن  القوي السياسية السودانية  تعمل جاهدة للمضي للامام  في مسيرتها الثورية لاستدامة السلام كقيمة اجتماعية  وابراز إيجابياته المختلفة لتكون مرتكزا للبناء والتطور  ، مشددا على أهمية التركيز على إدارة التنوع  الثقافي بين أبناء الوطن الواحد  ليكون قائما  على  الاحترام  المتبادل. وأقر نمر بأن السودان يمر حاليا بمرحلة مفصلية يحتاج فيها  الي دعم واسناد أممي حتى  يتعافي مما وصفه  بالخللل الواضح، مشيرا إلى أن ذلك يمثل أمرا مهما في الوقت الراهن ولكن  والي شمال دارفور  شدد بأن لا عودة للحرب  أو لأي  انقلاب عسكري  أو انفراد حزب سياسي  بحكم البلاد، مشددا بأن  الشعب قد حزم أمره  وشق طريقه للمضي  نحو الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة في  دولة المواطنة والسلام والحرية

وكان قد خاطب الاحتفال باليوم الدولي للسلام بالفاشر  الذي تم بحضور  ممثلين للمجتمعات المحلية لمشروع حوض وادي الكوع  من الرعاة والمزارعين وممثلي وكالات الامم المتحدة العاملة بالولاية و المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  وممثل بعثة اليونتامس  ، كل من مدير منظمة أمم للبناء والتنمية  ومدير مشروع وادي الكوع مستعرضين  الانشطة والبرامج  التي ينفذها المشروع والتي تهدف لبناء السلام بالمجتمعات المستهدفة :

فيما أكد المدير القطري للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين   وممثل بعثة اليونتامس بشمال دارفور  اهمية بناء السلام  المجتمعي  والتعايش السلمي لكل المكونات المجتمعية .

                      

أخبار ذات صلة