الدمازين 3-10-2021(سونا)- اكد  اللواء الركن رمزي بابكر احمد قائد الفرقة الرابعة مشاة بالدمازين ان المحافظة علي السلام  اصعب من صنعه داعيا الي تضافر جهود كافة مكونات الاقليم لزراعة السلام في قلوب وافكار الناس ليصبح واقعا معاشا تجني ثماره نهضة وتنمية وتطورا يشمل كافة مناحي الحياة. جاء ذلك لدي مخاطبته ظهر اليوم باستاد الدمازين احتفالية الاقليم بالذكري الاولي لاتفاقية سلام جوبا. واوضح رمزي إن القوات النظامية بمكوناتها المختلفة ستقف سدا منيعا ودرعا حصينا لحماية السلام و مكتسباته وتحقيق الامن والطمانينة بما يفضي  لتحقيق الهدف الاستراتيجي لحكومة الاقليم الرامي الي ان تكون نموذجا يحتذى به في التعايش السلمي ونبذ التطرف والجهوية والعنصرية البغيضة مع ارادة قوية في البناء والتعمير. وقال المك الفاتح يوسف حسن عدلان رئيس الادارة الاهلية باقليم النيل الازرق ان اتفاقية سلام جوبا حققت مكاسب كبيرة لشعب النيل الازرق بمنحها  الاقليم الحكم الذاتي وخلقها  لواقع جديد يتنسم فيه الجميع بشريات السلام  داعيا كافة مكونات الاقليم للوحدة والتكاتف للاستفادة من تجربة الحكم الذاتي تحقيقا لاحلام وتطلعات انسان النيل الازرق والمحافظة علي وحدة الشعب السوداني مبينا ان الذين حملوا السلاح وحكموا صوت العقل هم اليوم فائزون مناشدا بقية الرفاق الذين لم يوقعوا علي السلام بان يلحقوا بركب السلام .

وجدد الفاتح وقفة قيادات الادارة الاهلية مع حكومة الاقليم من  اجل الاستقرار والامن و التنمية .

أخبار ذات صلة