دنقلا 6-10-2021 (سونا)- أكد مدير عام مركز دنقلا لعلاج الاورام الدكتور صابر فتحي أن المركز ومنذ تأسيسه في العام (2013) ظل يقدم خدماته المتميزة والمجانية لمرضى السرطان بالولاية الشمالية ، مشيراً الى أن المركز يشهد تطوراً ملحوظاً في كافة الخدمات الصحية والعلاجية.

 وأضاف لدى مخاطبته اليوم بالمركز الاحتفال الذي أقيم بمناسبة اليوم العالمي للكشف المبكر لسرطان الثدي (أكتوبر الوردي) والذي نظمه الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ومبادرة الاعلامية لمياء متوكل لمناهضة سرطان الثدي أضاف أن المركز درج علي الاحتفال بهذه المناسبة سنويا لتحقيق جملة من الأهداف ولتوصيل الرسائل التوعوية والتثقيفية للمجتمع حتى يساهم في الحد من إنتشار المرض.

من جانبه أكد إختصاصي الاورام الدكتور محمد فوزي خليل أن تخصص الاورام يعتبر من أهم التخصصات الطبية الذي شهد تقدما وتطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في جميع مراحل علاج مرضى السرطان ، مطالباً بضرورة الاهتمام بالكشف المبكر لسرطان الثدي وتوعية العاملين في الحقل الصحي وتوفير قاعدة بيانات دقيقة وصحيحة لمعرفة الاحصائيات الحقيقية لعدد المصابين بالمرض وكيفية تقديم الخدمات الصحية المطلوبة لهم.

بدورها أوضحت صاحبة المبادرة الاعلامية لمناهضة سرطان الثدي لمياء متوكل أن  شعار المبادرة في هذا العام (الفحص المبكر قصة حياة) وأكدت أنه سيتم من خلال المبادرة تنفيذ العديد من المحاضرات والندوات والفحص المجاني والتدريب وعكس تجارب الناجيات من الاصابة بمرض السرطان.

وأضافت أن المبادرة في نسختها الثالثة ستركز على بث التوعية ومناهضة سرطان الثدي والتمكين الصحي وتعزيزه وصولاً لمجتمع خال من سرطان الثدي في شهر أكتوبر الوردي مشيدة بجهود الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية ورعايته للاحتفال باليوم العالمي للكشف المبكر لسرطان الثدي والذي كان قد إنطلق بمارثون رياضي بمشاركة عدد من القيادات الصحية والفعاليات المختلفة.

أخبار ذات صلة