الأبيض 12-10-2021 (سونا)- عقد الاستاذ خالد مصطفى ادم والي ولاية شمال كردفان اجتماعا طارئا بأمانة الحكومة ضم مدير عام وزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية مدير عام وزارة التربية والتوجيه وادات التعليم والمدير التنفيذي لمحلية شيكان وممثلي طلاب وطالبات المدارس.

وبحث الاجتماع تداعيات خروج طلاب الثانوي للشارع للتعبير عن رفضهم لاضراب المعلمين، وأوضح المتحدثون من الطلاب عن سبب خروجهم للمطالبة باستمرار العملية التعليمية بعد توقف المعلمين عن الدراسة وإغلاق بعض المدارس من قبل المعلمين وتطرق الطلاب الى مشكلة المواصلات وقيمة تذكرة الراكب والتي تشكل عبء على الطلاب والطالبات .

هذا وقد أشار مدير عام وزارة التربيه والتوجيه بالولاية أن استحقاقات المعلمين من المبالغ المطلوبة فيما يختص بمعالجة تشوهات الهيكل الراتبي للمعلمين قد تم ايدعها كاملاً في حساب وزارة التربيه والتوجيه غير منقوصه كما اوضح انه تم صرف البديل النقدي لثلاثه شهور وطبيعة عمل شهرين والمتبقي هو عباره عن طبيعة شهر وبدل وجبه شهر والعلاوات الاخرى لمدة شهر وهي الان امام المراجعة الداخلية وجاري صرفها.

وأوضح مدير عام وزارة التربية والتوجيه يوسف عبدالله خليفه ان عمليات صرف الاستحقاقات جاري صرفها بالوزارة إلا أنه تتطلب الدقة في المحاسبة المالية مبيناً أن المتبقي دفع العلاوات لمعلمي التعليم الثانوي .

الى ذلك وجه والي شمال كردفان إلى ضرورة بذل المزيد من الجهد لصرف الاستحقاقات كامله من أجل ضمان مواصلة الدراسة وجدد حرص حكومته على استمرار العمليه التعليميه وتذليل كافة العقبات.

أخبار ذات صلة