كوستي 13 ـ 10 ـ 2021 (سونا)- إحتفلت جمعية الهلال الاحمر السوداني بولاية النيل الابيض اليوم بقاعة نجف بكوستي باليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث والذي يجئ تحت شعار " التعاون الدولي من اجل البلدان النامية للحد من مخاطر الكوارث " حيث إمتدح امين عام حكومة النيل الابيض لدي مخاطبته الاحتفال بدور جمعية الهلال الاحمر السوداني بالولاية في الاستجابة السريعة وتقديم الدعم العاجل ابان الكوارث خاصة في المراحل الاولية اثناء عمليات الحصر وجمع البيانات

وقال الشاذلي ان الكوارث دائما تحدث بصورة مفاجئة مما يتطلب التخطيط المسبق لها والتنسيق والتعاون المحكم بين كافة مكونات المجتمع من اجل تخفيف الاثار التي تخلفها الكارثة علي المجتمعات والخروج باقل خسائر ممكنة مؤكدا رضا حكومة الولاية عن اداء جميع المنظمات الطوعية العاملة بالولاية في احتواء اثار الكوارث والمساهمة في اعادة الاعمار والبناء داعيا الي ضرورة تقديم مزيد من الدعم للمتاثرين خاصة وان المدارس فتحت ابوابها إيذانا بانطلاق العام الدراسي الجديد مما يستوجب المساهمة في الاستقرار وتحسين البيئة اللازمة للدراسة . من جهته اشاد دكتور حامد القور مدير عمليات الطوارئ بالامانة العامة لجمعية الهلال الاحمر السوداني بالدور الرائد للجمعية في دعم المتأثرين لالكوارث من خلال الانتشار الواسع لمتطوعيها واتباع اساليب متنوعة لدرء الكوارث مشيرا الي ان الكوارث لها تأثير علي القطاعات المختلفة والجوانب الاقتصادية والاجتماعية مما يتطلب ضرورة تضافر الجهود لكل فئات المجتمع وكذلك التخطيط السليم قبل وبعد الكارثة .

واضاف القور ان الجمعية ظلت تواجه تحديات كبيرة في ظل استعادة الثقة والعمل بفاعلية وسط منظمات العون الانساني الاجنبية والوطنية مؤكدا سعيهم علي تجويد الاداء في جمعية الهلال الاحمر لتكون رائدة في مجال العمل الانساني والطوعي بالبلاد . الي ذلك اكد الاستاذ منصور علي العبيد مفوض العون الانساني بالولاية ان جمعية الهلال الاحمر تعد الزراع الاكبر للعمل الوطني والانساني باالبلاد وذلك عبر تدخلاتها السريعة وقدرتها علي تقديم الدعم اللازم للمتضررين مبينا ان الاحتفال يمثل وقفة للتدارس والتخطيط وتوحيد الجهود لكل منظمات العمل الانساني بالنيل الابيض ودعا منصور الي ضرورة وضع رؤية موحدة لمجابهه الكوارث والعمل علي تخفيف اثارها واعادة الاعمار والبناء.

الاستاذ ياسر خضر المدير التنفيذي لجمعية الهلال الاحمر السوداني بالنيل الابيض اوضح ان الاحتفال بهذه المناسبة يجئ في صميم عمل الجمعية واحد واجباتها نحو المجتمع المحلي وكذلك العمل علي احداث تحول وتغيير حقيقي في عمل الجمعية في ظل ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال ياسر ان الاحتفال بهذه المناسبة يهدف الى تسليط الضوء علي الكوارث لتثبيتها في اذهان الجميع بغية ايجاد الدعم اللازم للخروج من الكارثة وتلافي اثارها السالبة .

وثمن المدير التنفيذي للهلال الاحمر بالولاية جهود حكومة الولاية وجميع الشركاء في منظمات المجتمع المدني في التنسيق والتعاون لاحتواء مخاطر الكوارث والعمل معا من اجل انسان بحر ابيض واعرب عن امله ان يخرج الجميع بتكوين آلية موحدة تسهم في وضع التخطيط الاستراتيجي السليم لمجابهه مخاطر الكوارث والعمل علي تخفيف اثارها المحتمله.   واكد المتحدثون في الاحتفال من ممثلي المنظمات الوطنية الاجنبية والجهات ذات الصلة اكدوا مباركتهم لهذه المبادرة الكريمة في الاحتفال باليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث واعلنوا تضامنهم ووقفتهم مع كل ما من شأنه حماية امن وسلامة المواطنين والوقوف معهم في الكوارث تخفيفا للاضرار  .والخسائر المتوقعة

 

أخبار ذات صلة