دنقلا 13ـ10ـ2021(سونا)- احتفلت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية بمباني الوزارة اليوم بتسليم الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة التي وصلت للولاية الشمالية بدعم من وزارة الصحة الاتحادية لـ(28) مستشفىً.

وشهد الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة ممثل حكومة الولاية الشمالية الأستاذ حسن تاج الدين عائس والمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الدكتور أبوذر محمد علي وعدد من قيادات العمل الصحي والقوى الثورية ومنظمات المجتمع المدني. وأكد ممثل حكومة الولاية الشمالية لدى مخاطبته الاحتفال أن الاجهزة والمعدات الطبية الجديدة التي تم توزيعها على مستشفيات الولاية تمثل إضافة قوية لتجويد وتطوير القطاع الصحي وتقديم خدمات صحية نوعية متميزة للمواطنين، تسهم في توطين العلاج داخل الولاية وتخفيف حجم المعاناة عن كاهل المواطن بالبحث لتلقي أفضل الخدمات الصحية والطبية خارج الولاية، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد. وشدد على ضرورة تدريب وتأهيل الكوادر الطبية والفنية التي ستقوم بتشغيل الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة بعد تركيبها ضمانا للمحافظة عليها واستمرارية عملها.

وأشاد بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة على المستويين الاتحادي والولائي وكل شركاء العمل الصحي وحرصهم على تجويد وتحسين مستوى تقديم الخدمات الصحية والطبية المقدمة لإنسان الولاية الشمالية.

كما خاطب الاحتفال المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالشمالية، مؤكدا أن الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة التي وصلت للولاية جاءت بعد أن قامت الوزارة بالتعاون مع الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية وعدد من الجهات بعمل مسح شامل لجميع مستشفيات الولاية لمعرفة الاحتياجات والنواقص.

وأشار إلى أن الوزارة ماضية بالتنسيق والتعاون مع الصندوق القومي للتأمين الصحي والجهد الشعبي والشركاء في استكمال جميع الأجهزة والمعدات الطبية وتحسين بيئة العمل بالمستشفيات، مضيفا أن الأجهزة والمعدات الطبية التي تم تسليمها اليوم للمديرين الطبيين بالمحليات ستغطي 60% من احتياجات المستشفيات وأن الفترة القادمة ستشهد تغطية الـ40% الباقية، خاصة بعد وصول الأجهزة والمعدات المقدمة من الصندوق القومي للتأمين الصحي للمستشفيات والمراكز الصحية.

وقال أبو ذر إن الولاية الشمالية موعودة بعمل برامج وأنشطة ومشاريع كبيرة ستصب جميعها في تقوية النظام الصحي. وأعلن عن الشروع في إجراءات تشييد مركز العزل المتكامل بدنقلا ومجمع الطوارئ بمستشفى دنقلا التخصصي بواسطة منظمة الصحة العالمية.

و أكد مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية الشمالية الدكتور سر الختم الطيب الفكي استمرار الشراكة القائمة مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ومقدمي الخدمات الصحية وصولا لتقديم خدمات صحية وعلاجية نوعية ومتميزة للمواطنين، مشيرا إلى أن توفير الأجهزة والمعدات الطبية يعد من الركائز المهمة التي تخاطب قضايا النظام الصحي. وطالب بضرورة الاهتمام ببرامج الطب الوقائي والعلاجي وبرامج الرعاية الصحية الأساسية، بجانب وجود نظام صحي إداري محكم يمكن من تشغيل الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة والمحافظة عليها.

بدوره أوضح ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور عصام محمد علي أن الولاية الشمالية ستشهد خلال الفترة القادمة تنفيذ جملة من البرامج والأنشطة الصحية ضمن مشروع تقوية النظام الصحي المحلي الممول من الاتحاد الأوروبي والذي يهدف إلى التنسيق مع كل شركاء العمل الصحي وحاكمية وزارة الصحة على المؤسسات الصحية وتقوية نظم المعلومات والتقصي المرضي وتعزيز نظم تقديم الخدمات الصحية وتحسين وتطوير نظم صحة البيئة وسلامة المياه والأغذية وتقوية الشراكة الاجتماعية.

هذا وكان قد تحدث في الاحتفال ممثل تنسيقية لجان المقاومة بالولاية الدكتور محمد سليمان أبو علي وممثل المديرين الطبيين بالمحليات الدكتور عبد العزيز عبد العظيم وممثل إدارة الهندسة الطبية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية المهندس نضال محمد، مؤكدين أن الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة تمثل إضافة قوية لمسيرة العمل الصحي، مشيدين بكل الجهات التي أسهمت في وصولها للولاية الشمالية.

أخبار ذات صلة