الفولة- 14 اكتوبر 2021 - سونا

دعا والي غرب كردفان الاستاذ حماد عبدالرحمن صالح المكونين العسكري والمدني للإحتكام للوثيقة الدستورية التي مهرت بدماء الشهداء وتنفيذها لضمان الانتقال الديمقراطي بالبلاد . ونادي لدي مخاطبته الوقفة الاحتجاجية للمحامين الديمقراطيين بامانة الحكومة بالفولة طرفي الوثيقة الدستورية بتجاوز الازمة والكف عن التشاكس والخلافات والتفكير في مستقبل التحول الديمقراطي بعد خروج البلاد من العزلة الدولية وتجاوز الحصار الاقتصادي . واشاد سيادته بوقفة المحامين وقال انها مستحقة ومطالبها مشروعة وتُزكر الطرفين بمسئولياتهم العظيمة تجاه الوطن والشعب . وابان ان تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين حق دستوري وديمقراطي أمنت عليه الوثيقة الدستورية. من جهته قال ممثل المحامين الديمقراطيين الاستاذ يعقوب ابوالقاسم توري ان عدم الالتزام بالوثيقة الدستورية يعتبر ردة ونكوص وان تسليم رئاسة السيادي للمدنيين استحقاق دستوري يجب الإلتزام به. واوضح ان الوقفة الاحتجاجية تجيئ تزامناً مع وقفة المحامين واتحاد التحالف الديمقراطي امام القصر الجمهوري مشيراً الي ان عدم نقل رئاسة السيادي للمدنيين يعتبر خرقاً  للوثيقة الدستورية الضامن الحقيقي للفترة الانتقالية التي تراضي عليها طرفي الاتفاق. وحذر من محاولة الالتفاق علي الوثيقة او خرقها .

أخبار ذات صلة