الخرطوم 14-10-2021 (سونا)- إنتقل إلى دار الخلود اليوم الماجد هجانا عبدالرحمن هجانا عضو حزب المؤتمر السوداني ، و ذلك بمدينة سنجة إثر تدهور حالته الصحية جراء التعذيب الممنهج الذي تعرض له في معتقلات النظام البائد ، مما سبب له اذى نفسي كبير.

كان الفقيد طيب المعشر ، مثالاً للرفقة الطيبة والالتزام بواجباته الوطنية و الحزبية ، صميم التمسك بالمبادئ الأصيلة و الخلق الحسن ، منافخاً صلباً في وجه آلة الظلم و الجبروت و التنكيل التي استمات النظام البائد في إمضائها على أجساد بنات و أبناء شعبنا الشرفاء ، غير أنها نالت من صحته النفسية و الجسدية ما نالت ، إلا أن روحه الوثابة للحرية و العدالة و السلام انتصرت على جلاديه ، و ازدانت بالتفاف المزيد من الأحرار حول مشروع الوطن الذي يسع الجميع.

نرسل عميق التعازي لأسرة الفقيد الماجد البطل هجانا عبدالرحمن الكريمة ، و لأهله و ذويه في هذا الفقد الجلل ، كما تمتد تعازينا لرفاق دربه في فرعية الحزب بسنجة، و للماجدات و الاماجد من عضوية حزب المؤتمر السوداني في داخل الوطن وخارجه ، مبتهلين له بصادق الدعاء بالرحمة و المغفرة.

أخبار ذات صلة