مدني 17-10-2021 (سونا) - أوضحت الأستاذة أسماء محمد أحمد مدير الإدارة العامة للتجارة ونقطة الجزيرة التجارية بوزارة المالية واﻻقتصاد بالوﻻية أن حصة وﻻية الجزيرة اليومية من الدقيق المدعوم حوالي أربعة آلاف جوال زنة 50 كيلو جراما، توزع بعدالة لكل اﻻفران اﻵلية والبلدية العاملة بمحليات الوﻻية الثماني.

وأضافت أسماء أن هذه الحصة قد توقفت منذ أكثر من عشرة أيام وذلك لقلة المخزون اﻻستراتيجي بالمركز من هذه السلعة المهمة والمرتبطة بحياة المواطنين الأمر الذي حدا بالمخابز المدعومة للاتجاه نحو السوق المحلي لشراء حصتها اليومية من الدقيق والتي تتراوح بين 8 - 10 جوالات للفرن الواحد بسعر تجاري يتراوح بين 11.500جنيه إلى 13.500جنيه، وعليه تضطر هذه المخابز لبيع (الرغيف) تجاريا بسعر القطعة الواحدة 25 جنيها الأمر الذي زاد من معاناة المواطنين في الحصول على هذه السلعة المهمة والضرورية.

وقالت أسماء إنهم يأملون في تحسين الوارد من الدقيق للوﻻية - كمًّا ونوعا ـ خلال الفترة المقبلة للإيفاء باحتياجات المواطنين من هذه السلعة اﻻستراتيجية المهمة وضمان استقرارها.

أخبار ذات صلة