الخرطوم -18-10-2021( سونا )- قالت وزيرة الصحة الاتحادية المكلفة د. يسرى محمد عثمان، إن تقديم الخدمة المجانية لمرضى السرطان هي قضية أخلاقية والتزام جاد من الحكومة. وأكدت أن الوزارة تتحمل التكلفة للعلاج المجاني لفحص وعلاج مرضى السرطان.

وترأست د. يسرى اليوم اجتماع بين مستشفى الخرطوم التعليمي ويمثله بروفيسور الفاتح بخاري ومستشفى الخرطوم لعلاج الأورام (الذرة) ومثلتها د. سلافة قرشي.

 ودعت يسرى للترتيب المشترك بين المؤسستين فيما يتعلق بالفحوصات المجانية وتقديم الخدمة للمرضى.

وأوضحت أن الهدف من الاجتماع للتنسيق والتعاون بينهم وحل المشكلات العالقة، مشيرة إلى أن مستشفى الأورام يقدم خدمات جليلة لكل المرضى بالسودان وكذلك مستشفى الخرطوم.

 ووجهت مستشفى الخرطوم لتقديم الخدمة لمرضى السرطان على مستوى الحوادث وكل المعينات اللازمة. وأعلنت عن دعمها المطلق لكل المستشفيين وفيما يتعلق بالقضية الأخيرة التي أثُيرت حول ترحيل جهاز من مستشفى الذرة لمستشفى الخرطوم قالت " منح بنك التنمية الأفريقي جهازين وصل جهاز في سبتمبر 2020، وكانت من ضمن شروطهم تجهيز مكان تركيب الجهاز ولم يتم تركيب الجهاز لأكثر من سنة" وأشارت الوزيرة لتشكيلها لجنة فنية لحل القضية ولا سيما وأن هناك خيارين، إما أن يتركب الجهاز وتشغيله أو يتم ترحيله للإمدادات الطبية، وأن القرار الأخير صعب ولا يصب في مصلحة المرضى وينتج عنه فقدان الشركة والضمان ولذا كان ترحيل الجهاز لمستشفى الخرطوم هو الخيار الأنسب.

وناقش الاجتماع نقل عنابر أمراض الدم من مستشفى الذرة لمستشفى الخرطوم، والعمل في الحوادث بشكل مشترك، وحل مشكلة الأوكسجين في مستشفى الخرطوم عبر التنسيق مع الإمدادات الطبية.

أخبار ذات صلة