الخرطوم : ١٨ - ١٠ - ٢٠٢١م (سونا)- أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي حرص والتزام الحكومة بمكوناتها المختلفة بالعمل على إنجاح الفترة الانتقالية وصولاَ إلى انتخابات حرة ونزيهة تفضي لحكومة مدنية منتخبة.

جاء ذلك لدي لقائه بمكتبه اليوم بالسفير البريطاني لدى السودان جيلز ليفر والمبعوث الخاص للحكومة البريطانية للسودان وجنوب السودان روبرت فيروزر بحضور الملحق العسكري البريطاني.

وأطلع رئيس مجلس السيادة الوفد البريطاني على الوضع السياسي الراهن بالبلاد  والجهود المتواصلة للعبور بالمرحلة الانتقالية إلى مبتغاها عبر تحقيق السلام والأمن والاستقرار بالبلاد وإمتدح العلاقات التاريخية التي تمتاز بالخصوصية بين السودان وبريطانيا،والتي كان لها الأثر والقدح المعلى في التعاون في العديد من المجالات.

ونوه السفير البريطاني لدى السودان إلى أن اللقاء تناول سبل دعم وتعزيز وتطوير العلاقات في المجالات الأمنية خاصة التعاون بين القوات المسلحة السودانية والبريطانية وتبادل الخبرات والتجارب بين الجانبين.

من جانبه أشاد المبعوث الخاص البريطاني للسودان وجنوب السودان بإهتمام وتأكيدات الرئيس البرهان بالعمل على دعم وإنجاح الفترة الانتقالية،وهنأ الحكومة السودانية بعملية السلام التي توصلت إليها مع حركات الكفاح المسلح عبر إتفاقية جوبا لسلام السودان معرباََ عن أمله في إنضمام القائدين عبدالعزيز الحلو  رئيس الحركة الشعبية شمال   وعبدالواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان لمسيرة السلام في السودان.

 َوقال المبعوث البريطاني أن اللقاء تناول الحوار الاستراتيجي السوداني والبريطاني موكدا إهتمام بلاده بلاده وحرصها على بناء علاقات ثنائية متطورة لمصلحة الشعبين الصديقين.

وكشف المبعوث عن زيارة وزيرة الشؤون الأفريقية البريطانية للسودان بعد غد الأربعاء وقال أنها ستجري عدداََ من اللقاءات  مع رئيسي مجلسي السيادة والوزراء للتباحث حول العديد من القضايا ذات الإهتمام المشترك بين البلدين.

أخبار ذات صلة