الخرطوم 19-10-2021(سونا)- ترأست وزيرة شؤون إفريقيا بالخارجية البريطانية فيكي فورد وفدا رفيع المستوى إلى الخرطوم لحضور الدورة الأولي للحوار الاستراتيجي بين المملكة المتحدة والسودان.

  قالت وزيرة المملكة المتحدة لشؤون إفريقيا، فيكي فور "أنا متحمسة لوجودي في الخرطوم لقيادة الجلسة الاولى للحوار الاستراتيجي الجديد بين المملكة المتحدة والسودان.

"استحوذ الشعب السوداني على اهتمام العالم عندما أطاحت احتجاجاته السلمية بالنظام السابق. منذ ذلك الحين، أحرزت الحكومة الانتقالية تقدما  قويا من خلال الاصلاحات السياسية والاقتصادية. "السودان الان في نقطة فريدة من تاريخه. لا تزال هناك تحديات كثيرة.

 تقف المملكة المتحدة بقوة وراء التحول الديمقراطي في السودان." ستقوم الوزيرة خلال زيارتها بتفقد بعض المشاريع الممولة من المملكة المتحدة لتقديم الدعم لتعليم الأطفال وصحة المرأة  ، وستستضيف فعالية تركز على تشجيع الاستثمار في السودان وتلتقي بممثلين رفيعي المستوى من الحكومة  للتأكيد على دعم المملكة المتحدة لجهود الحكومة السودانية الرامية نحو تحقيق التحول الديمقراطي والاقتصادي  ، كما ستلتقي الوزيرة فورد بممثلي منظمات المجتمع المدني لمناقشة تحديات وفرص المشاركة الفعالة للمرأة في المرحلة الانتقالية.  

تأتي  زبارة  الوفد البريطاني في أعقاب الزيارة التاريخية لوزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في وقت سابق من هذا العام . كان راب أول وزير خارجية بريطاني يزور السودان منذ أكثر من عقد من الزمان .

أخبار ذات صلة