الفاشر ١٩-١٠-٢٠٢١ (سونا) ـ أصدر والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم أمر طوارئ رقم (٥) لسنة ٢٠٢١م، قضى بإعلان حالة طوارئ بمحليتي طويلة ودار السلام اعتبارا من اليوم.

وعزا الأمر الذي جاء مستندا على أحكام الوثيقة الدستورية الانتقالية لسنة ٢٠١٩م بتعديل ٢٠٢٠م قانون تنظيم الحكم اللامركزي، إصدار أمر الطوارئ للأسباب الأمنية التي تشهدها المحليتين والتي تمثلت في الاعتداءات المتكررة والتلفتات الأمنية، بجانب السعي لتأمين موسم الحصاد ومحاربة الظواهر السالبة المتمثلة في حمل السلاح وارتداء الكدمول وركوب المواتر والبوابات وإطلاق الأعيرة النارية.

ووجه أمر الطوارئ لجنة أمن الولاية ولجنة أمن محليتي طويلة ودار السلام والقوات النظامية بوضع الأمر موضع التنفيذ.

أخبار ذات صلة