دنقلا20-10-2021(سونا)- نفى المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية دكتور أبوذر محمد علي الشائعات المتداولة في بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول قيام الوزارة باغلاق مستشفى الوفاق القطري بمنطقة تنقسي بمحلية الدبة وأشار الى أن الوزارة تفاجأت باغلاق المستشفى وكانت آخر الجهات التي علمت بذلك.

وأضاف في تصريح لسونا أن وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية لم تتسلم أي منشور أو مكتوب حتى الآن يوضح أسباب إغلاق مستشفى الوفاق القطري والذي وصفه بانه جريمة يعاقب عليها القانون نظرا للخدمات الصحية والطبية الكبيرة التي ظل يقدمها المستشفى خاصة لمرضى غسيل الكلى والامراض المزمنة مؤكدا أن الوزارة هي الجهة الفنية التي تقوم بادارة المستشفيات الحكومية والخيرية والمستشفيات والعيادات الخاصة.

وجدد دكتور أبوذر محمد علي حرص وزارته وإلتزامها بما جاء في بنود إتفاقية التعاون الموقعة بين حكومة الولاية ومجموعة الاخوة السبعة بدولة قطر في الرابع من شهر فبراير من العام (2016) بجانب الالتزام بالبرتكول الملحق بالاتفاقية والذي ينص على أن تقوم المستشفى بتقديم خدمة علاج الطوارئ المجاني للذين ليس لديهم بطاقات تأمين صحي باعتبار أن التأمين الصحي يمثل بندا أساسيا في الاتفاقية وتقديم مشروع الصحة المدرسية بالمنطقة حسب اللوائح للفئات العمرية وتقديم خدمات غسيل الكلى المجانية حسب لوائح المركز القومي لغسيل الكلى بجانب تقديم برامج التثقيف الصحي للمجتمع والتعاون مع مستشفيات الولاية والمحلية لاسيما في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والموارد وتشجيع أفراد المجتمع للانضمام لمظلة التأمين الصحي وتوفير فرص التدريب للكوادر الصحية والطبية وإستيعاب الكوادر الطبية والصحية للعمل في مستشفى الوفاق القطري.

وقال المدير العام لوزارة الصحة والتنمية بالولاية أن الوزارة قامت بتوفير خدمات التأمين الصحي وأدوية الطوارئ المجانية وغسيل الكلى المجاني والعلاج الاقتصادي وتوفير الكوادر الطبية والصحية وعلاج الأطفال دون سن الخامسة مجانا وتوفير الامصال لتحصين الأطفال والامهات الحوامل لتعزيز الصحة الانجابية والطفولة.

وذكر المدير العام لوزارة الصحة بالشمالية في تصريحه أن مستشفى الوفاق القطري بمنطقة تنقسي بمحلية الدبة أسهمت بشكل كبير في مجابهة الحميات التي ظهرت مؤخرا بعدد من محليات الولاية فضلا عن الخدمات الصحية المتميزة التي ظلت تقدمها لانسان المنطقة والمناطق المجاورة مشيدا بجهود كل الجهات والشخصيات بدولة قطر والسودان والولاية الشمالية ودورهم الكبير في إنشاء المستشفى.

أخبار ذات صلة