زالنجي20-10-2021(سونا)- تنعي حكومة ولاية وسط دارفور وكل العاملين بالوسط الإعلامي والصحفي الفقيد الصحفي بقناة سودانية 24 مكتب جنوب دارفور سليمان إبراهيم المعروف بـ (كينج) الذي حدثت وفاته أمس الأربعاء برفقة أربعة آخرين وعدد من المصابين كانوا في طريقهم إلى محلية كلبس بغرب دارفور وذلك لدى انقلاب سيارتهم بطريق نرتتي زالنجي، وكانت تربط الفقيد علاقة طيبة بمواطني ولاية وسط دارفور وسبق له أن القيام بتغطية عدد من المناشط والأحداث المختلفة بولاية وسط دارفور. وفيما يلي تورد سونا نعي حكومة وسط دارفور للصحفي سليمان إبراهيم: بسم الله الرحمن الرحيم (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ) صدق الله العظيم.  ​​ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تتقدم حكومة ولاية وسط دارفور وكل العاملين بالوسط الإعلامي والصحفي بخالص العزاء والمواساة في وفاة الزميل  بقناة سودانية ٢٤ مكتب جنوب دارفور/ سليمان إبراهيم ومرافقيه ابكر اسحق ومحمد عبدالرسول ومحمد عبده وإدريس آدم .  سائلين الله عز وجل  أن يتغمدهم بواسع رحمته ولأسرهم الصبر والسلوان وان يلهم ذويهم وأصدقائهم الصبر على فراقهم ويجعل الجنة مأواهم. ونسأل المولى عز وجل أن ينعم على الجرحى بالشفاء العاجل.

أخبار ذات صلة