الخرطوم 21-10-2021(سونا)   قال الاستاذ نصر الدين مفرح وزير الشئون الدينية والاوقاف إن الانتماء للوطن فطرة إنسانية المرء مجبول عليها ، وان الحراك الشعبي  للاحتفال بذكرى 21 اكتوبر العظيمة  ُيستلهم منها العبر لدعم تجربة السودان  في الإنتقال بعد ثورة ديسمبر والتأكيد على ألا رجعة للشمولية والدكتاتورية البغيضة.وتعهد الوزير  بالالتزام بتنفيذ مبادئ الثورة والقصاص لشهدائها وعدم الردة البغيضة، وتحقيق حرية البلاد وسلامة أراضها وشعبها، وإنفاذ العدالة بكل صورها. 

وطالب بان يكون الحراك الجماهيري اليوم رسالة للمكونين المدني والعسكري لتصحيح مسار الثورة وضمان الإنتقال ودافعاً قوياً لإنهاء الأزمة السياسية في بلادنا، مطالبا بان يكون حراك اليوم من اجل اكمال هياكل السلطة المدنية وزيادة الوعي وبناء العدالة .

واشاد بالشعب السوداني وقال انه معلم الثورات وصانع مجده بيده  ودعا الى  بناء الوطن بعيدا عن المطامع الذاتية ونبذ الانكسار أو الردة إلى الشمولية  محذرا من  أضعاف هيبة مؤسسات الدولة وهياكل سلطتها المدنية والعسكرية.  

واشار في صفحته على الفيس بوك الى  التضحيات التى قدمها  الآباء الأوائل من أجل الوطن ،داعيا الى اهمية الثبات والمحافظة على هذه المبادئ الوطنية ، واكد على ان الوطن  هو رمز الهوية والإنتماء والعِزَّة والفخر والكرامة.  . 

أخبار ذات صلة