سنار 21-10-2021(سونا)- سيرت ولاية سنار بمحلياتها ومدنها المختلفة في سنار والسوكي وسنجة وأبوحجار والدندر مسيرات جماهيرية حاشدة احتفالا بثورة أكتوبر.

وخرجت جماهير مدينة سنار في مواكب هادرة احتفالاً بيوم 21 أكتوبر بمشاركة فاعلة من الأحزاب وقطاعات تجمع المهنيين بالمؤسسات والعاملين بالمؤسسات والقطاعات الشعبية بمدينة سنار وقرى محليات شرق وغرب سنار وطلاب المدارس وجميع أحياء سنار في احتفال مهيب شهده تقاطع شارع المستشفى مع السوق ظهر اليوم. ونادى المحتفلون بمدنية الدولة، داعين إلى تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين. ودعا المتحدثون إلى أيولولة كل الشركات والأموال للشعب السوداني لا غيره. ونادى المحتفلون بتحكيم صوت العقل وهيكلة الجيش ومؤسساته. وأكدوا دعمهم التام للجنة إزالة التمكين ومحاسبة كل من شارك في فض الاعتصام. وأبانوا أنه لا أحد ينوب عن مواطني الولاية في ما يسمى بمسار الوسط  وأن تقييم الحكومة يتم بالشعب دون أي وصايا عليها من العسكر. 

ورفع المحتفلون مطالب جوهرية تمثلت في الالتزام بالوثيقة الدستورية واستكمال هياكل السلطة المدنية وتسليم رئاسة مجلس السيادي للمدنيين وأنه لا لحكم العسكر. وأكدوا دعمهم التام للتحول الديمقراطي في البلاد.  ورفع الثوار في مسيراتهم شعارات تؤكد على مدنية و ديمقراطية الدولة والتحول الديمقراطي السلمي، رافضين للانقلابات العسكرية. وجدد ثوار ولاية سنار الثقة في الدكتور عبد الله حمدوك رئيسا للوزراء، داعين إلى استكمال هياكل السلطة الانتقالية المدنية، مؤكدين دعمهم ووقوفهم مع حكومة الفترة الانتقالية لتحقيق الغايات. كما دعا الثوار إلى تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين. واستنكروا الأصوات التي تدعو إلى الانقلاب العسكري، مؤكدين أنها جاءت من واجهات النظام المباد.

أخبار ذات صلة