دنقلا 21/10/2021(سونا)- سيرت القوى الثورية بالولاية الشمالية ممثلة في تنسيقية لجان المقاومة وتنسيقية الحرية والتغيير ولجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو والاحزاب السياسية وجموع من المواطنين سيرت موكبا بمناسبة ذكرى الحادي والعشرين من اكتوبر حيث طاف الموكب الشوارع الرئيسية بمدينة دنقلا وصولا الى ساحة الامانة العامة لحكومة الولاية الشمالية وحمل المشاركون في المسيرة لافتات مكتوب عليها شعارات ثورة ديسمبر المجيدة والمطالبة بمدنية الدولة ودعم مسيرة الانتقال الديمقراطي المدني وإنجاح الفترة الانتقالية والقصاص العادل للشهداء وإستكمال هياكل السلطة الانتقالية.

هذا وقد خاطب المسيرة منسق لجان المقاومة المكلف بالولاية الشمالية حسن عثمان كمبال مطالبا بضرورة الالتزام بالوثيقة الدستورية والاسراع في تسليم  رئاسة مجلس السيدة الى المدنيين وتكوين المجلس التشريعي الانتقالي وأكد أن المرحلة التي تمر بها البلاد الآن تحتاج من كل المكونات الثورية والمواطنين والاحزاب السياسية الوحدة والتكاتف من اجل حماية ثورة ديسمبر المجيدة وتحقيق التحول الديمقراطي المدني وانجاح الفترة الانتقالية وبلوغ الاهداف والغايات المنشودة.

كما خاطب المسيرة ممثل تنسيقية الحرية والتغيير بالولاية الشمالية سفيان السيد مناشدا بضرورة الاسراع في تسليم السلطة للمدنيين وأكد أن ذكرى أكتوبر تاتي لتجديد العهد والميثاق للشهداء والمضي قدما لتحقيق اهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

من جانبه أكد ممثل لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإسترداد الاموال العامة بالولاية علم الدين عبد الوهاب إستمرار جهود اللجنة في تفكيك بنية النظام البائد في مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد وإسترداد الاموال العامة ودعا المواطنين للوقوف ومساندة اللجنة في عملها.

كما خاطب المسيرة ممثل اللجان التسييرية للنقابات صابر الوقيع ومحمد صالح ممثل لجان المقاومة بمحلية البرقيق ومنصور مرسي ممثل الحرية والتغيير بمحلية دلقو وانس كمال الدين ممثل المعتصمين لكليات مجمع رومي البكري وممثلة المرأة شذى محمد عبد الله مطالبين بمدنية الدولة والقصاص العادل للشهداء ودعم الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي وإستكمال هياكل السلطة الانتقالية.

أخبار ذات صلة