الدمازين 20-11-2021 (سونا)- أكد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق دعم حكومة الإقليم وكامل رعايتها لكافة المبادرات الرامية لتعزيز السلام والإستقرار وتأمين مستقبل الأجيال القادمة بالإقليم .

 جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم بوفد لجنة الإصلاح والمؤآخاة برئاسة المك الفاتح يوسف المك حسن عدلان ناظر عموم قبائل الإقليم .

حيث تناول اللقاء مجمل القضايا المتعلقة بمبادرة اللجنة الداعمة للسلام والإستقرار في ربوع الإقليم .

 المك الفاتح أبان أن المبادرة تهدف لترسيخ دعائم السلام الشامل ورتق النسيج الإجتماعي وتوحيد الصفوف , مبيناً أن الحاكم أكد دعمه ورعايته لمبادرة اللجنة بمحاورها المختلفة , وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة الطرف الآخر من قادة الكفاح المسلح عبر حاكم الإقليم والحكومة الإتحادية للعودة للتفاوض والمساهمة في البناء والإعمار بالإقليم .

وأعلن حرص المبادرة على دعم القرارات التصحيحية للقائد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان , مشيراً للمكاسب التي تحققت بفضل القرارات الآخيرة في مقدمتها إعتماد إتفاقية جوبا لسلام السودان , ووجه الدعوة لكافة مواطني الإقليم للوقوف خلف القرارات التصحيحية إنجاحاً لإنزال إتفاقية جوبا لسلام السودان وتطبيقها على أرض الواقع بالإقليم .

أخبار ذات صلة