كوستي 25ـ11ـ2021 (سونا)- إنطلقت اليوم بمدينة كوستي بولاية النيل الأبيض حملة الستة عشر يوما لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل بالولاية والتي تجئ هذا العام تحت شعار " معا لانهاء العنف ضد المرأة والطفل "، بمشاركة واسعة من المؤسسات الاجتماعية ولفيف من المنظمات الوطنية والأجنبية ووكالات الأمم المتحدة  بالولاية .

وأشارت الاستاذة مزاهر إبراهيم مدير قطاع التنمية الاجتماعية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالنيل الأبيض، إلى أن الولاية درجت على الاحتفال سنويا بهذه الحملة كجزء من الالتزام بإنفاذ السياسات والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تقضي بإنهاء كافة أشكال العنف ضد المرأة والطفل عبر سياسات وطنية ودولية واضحة، مبينة أن انطلاقة فعاليات الكرنفال بأحد الأحياء الطرفية بكوستي باعتبارها أكثر المناطق أقل ثقافة بمسألة الدفاع عن حقوق المرأة لذلك وجب تنويرهم بحقوق المرأة والطفل.

من جهتها اأوضحت الاستاذة سوزان عبدالرازق مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بالولاية أن الحملة تأتي إجلالا للمرأة باعتبارها رائدة التغيير وقالت إن الحملة تم تدشينها بمدينة كوستي و معسكرات اللاجئين وتشتمل على برامج مختلفة بداية من الخامس والعشرين من نوفمبر الحالي وحتى العاشر من ديسمبر المقبل كما تتخللها احتفالات باليوم العالمي لمكافحة الإيدز واليوم العالمي للمعاقين واللذين  يصادفان الأول من ديسمبر والثالث منه إلى جانب اليوم العالمي لحقوق الإنسان في العاشر من ديسمبر والذي يصادف اليوم الأخير من الاحتفال بحمله الستة عشر يوما لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل وقالت سوزان إن هذه الاحتفالات نتاج لما تم تنفيذه من سياسات لمكافحة ظاهرة العنف المبني على النوع .

فيما اعتبر الأستاذ ارخميدس حسين عباس المدير التنفيذي لمنظمة وكالة الإغاثة واعادة التعمير والتنمية (إرادا)  المشاركة في الحملة مع الشركاء من المنظمات مساهمة كبيرة للقضاء على العنف المبنى على النوع و النهوض بحقوق المرأة بولاية النيل الأبيض، مؤكدا أن الغاية من المشاركة هي زيادة الوعي بالعنف القائم على النوع الاجتماعي إلى جانب الاعتراف بأن  العنف ضد المرأة هو انتهاكا لحقوق الإنسان .

أخبار ذات صلة